تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفجار بمركز اقتراع بعد ساعات من بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية بأفغانستان

أ ف ب

أصيب أربعة أشخاص، أحدهم إصابته حرجة، في انفجار بمركز اقتراع بأفغانستان. وبدأ الناخبون الأفغان صباح اليوم السبت التصويت في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية. ويتنافس في هذه الانتخابات، التي تعتبر بمثابة اختبار كبير للاستقرار بأفغانستان، ثمانية مرشحين.

إعلان

أصيب أربعة ناخبين اليوم السبت إثر وقوع انفجار في مركز اقتراع بإقليم لوجار بجنوب شرق أفغانستان بعد بضع ساعات من بدء عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد.

وقال حاكم المنطقة "وقع الانفجار قرب مركز للاقتراع، وهو عبارة عن مبنى مدرسة، وأدى إلى إصابة أربعة ناخبين أحدهم إصابته حرجة."

وفتحت مكاتب الاقتراع أبوابها عند الساعة السابعة (2,30 تغ) لاختيار خلف للرئيس حامد كرزاي. ويتنافس ثمانية مرشحين في هذه الانتخابات.

ويأتي في الطليعة ثلاثة من وزراء كرزاي السابقين، وهم زلماي رسول، الذي يعتبر مرشح الرئيس المنتهية ولايته، وأشرف غاني، وهو اقتصادي معروف، وعبد الله عبد الله الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية الماضية.

وتواجه العملية الانتخابية ثلاثة تهديدات: هجمات طالبان التي أقسمت على "زعزعة" الانتخابات، وعمليات التزوير، وكذلك الامتناع عن التصويت، الذي كانت نسبته مرتفعة جدا في الانتخابات الرئاسية للعام 2009.

وتعتبر هذه الانتخابات بمثابة اختبار كبير للاستقرار في البلاد ولتضامن مؤسساته.

ولن تعرف النتائج الأولية للدورة الأولى قبل 24 نيسان/أبريل على أن تجري دورة ثانية محتملة في 28 أيار/مايو المقبل.

وتشهد العملية الانتخابية تدابير أمنية مشددة بسبب تهديدات طالبان، في حين يخشى أن يتسبب انسحاب قوات الحلف الأطلسي من البلاد مع نهاية العام 2014 بموجة من العنف.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.