تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

الإعدام لمدير دار حضانة بالصين تورط في جريمة تسميم طفلتين

أ ف ب
1 دَقيقةً

أفادت محطة تلفزيون صينية رسمية الأحد أن القضاء ببلادها حكم بالإعدام على مدير دار حضانة تورط في جريمة تسميم طفلتين. وتناولت الطفلتان مادة من االلبن الممزوج بسم الفئران، اتهم هذا المدير بصنعها، انتقاما من مدرسة منافسة.

إعلان

 قضت محكمة صينية بالحكم بالإعدام على مدير دار حضانة وشريك له بتهمة قتل طفلتين باللبن المسمم في شمال الصين حسب ما أفادت محطة تلفزيون رسمية الأحد.

وقضت محكمة في هيبي بالحكم بالإعدام على شي هايتشا وشريك له في حين حكمت على شخص آخر بالسجن خمس سنوات، بحسب المصدر ذاته.

وتوفيت الطفلتان بعدما اكتشفت جدتهما اللبن الذي خلط بسم الفئران ووضع على جانب الطريق مع عدة دفاتر. وأرجع الجاني جريمته إلى كونه أراد الانتقام من مدرسة منافسة في المنطقة.

وأوضح المصدر ذاته أن الطفلتين، اللتين لم يحدد عمرهما، وجدتا "والرغوة تخرج من فمهما". وقد توفيت إحداهما قبل وصولها إلى المستشفى فيما قضت الثانية بعد تلقيها العلاج.

وتعاني الصين من نقص في دور الحضانة الرسمية في حين أن المنافسة بين المؤسسات الخاصة طاحنة
ويبقى الكثير من الأطفال في عهدة الأجداد بالأرياف الصينية لأن الأهالي نزحوا إلى المدن لإيجاد عمل.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.