تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الطائرة المفقودة: انطلاق عملية التحقق من مصدر "إشارات" التقطتها سفينة صينية

أ ف ب

بعد الإعلان عن رصد "إشارات" من قبل سفينة صينية بمنطقة في المحيط الهندي، توجهت طائرات وسفن إلى عين المكان للتحقق من إن كانت هذه الإشارات صادرة من الصندوقين الأسودين للطائرة الماليزية المفقودة.

إعلان

توجهت طائرات وسفن، تشارك في البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة في المحيط الهندي، اليوم الأحد إلى المنطقة التي رصدت فيها إشارات، للتحقق من إن كانت تصدر عن الصندوقين الأسودين لطائرة البوينغ 777.

وفي الوقت نفسه أعلنت أستراليا عن تحليل جديد لمعطيات سجلتها الأقمار الاصطناعية تسمح بتقليص منطقة البحث في المنطقة الجنوبية من المحيط الهندي، حيث سقطت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية على ما يبدو.

وقال القائد السابق للجيش الأسترالي، انغوس هيوستن، الذي يقود مركز تنسيق عمليات البحث، إن "وسائل سلاح الجو الأسترالي ستكرس اليوم للتحقق من الإشارات الصوتية الصادرة من القطاع الذي رصدت فيه السفينة الصينية إشارات".

وأضاف أن سفينتين واحدة استرالية والثانية بريطانية مزودتين بأجهزة لرصد الصندوق الأسود توجهتا إلى المنطقة.

وكانت وكالة الصين الجديدة أعلنت السبت أن سفينة صينية، تشارك في عمليات البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة، التقطت إشارة" في جنوب المحيط الهندي، لكنها لا تدرك لحد الآن إذا ما كان مصدرها الطائرة المفقودة.

وبلغ تردد الإشارة 37,5 كيلوهرتز في الثانية، وهو مشابه لترددات الصناديق السوداء.

وتعتقد السلطات الماليزية أن الطائرة سقطت في المحيط الهندي قبالة الساحل الغربي لأستراليا، فيما لم يتم العثور على أي دليل يحدد المنطقة التي سقطت فيها الطائرة.

وفقدت الطائرة في الثامن من آذار/مارس وكان على متنها 239 راكبا. وأعلنت ماليزيا رسميا في 25 آذار/مارس أنها "انتهت في المحيط الهندي". 

 

فرانس 24/أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.