تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب

الآلاف يتظاهرون في الدار البيضاء استجابة لدعوة النقابات "للضغط" على الحكومة

فرانس24
3 دقائق

تظاهر آلاف الأشخاص الأحد في الدار البيضاء، استجابة لدعوة نقابات تريد "ممارسة ضغط" اجتماعي على الحكومة المغربية التي تبين أن الحوار معها صعب، وفق ما أفادت الصحافة المحلية.

إعلان

شارك آلاف الأشخاص في مظاهرة اليوم الأحد بالدار البيضاء استجابة لدعوة كبرى نقابات المغرب الثلاث إلى تشكيل "جبهة موحدة لممارسة "الضغط" على الحكومة." 

وأفاد مراسل فرانس برس أن ثمانية آلاف شخص على الأقل شاركوا في "مسيرة الاحتجاج الوطنية من أجل الدفاع عن القدرة الشرائية والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية" في حين تحدث منظموها عن مشاركة 15 ألف متظاهر.

ودعت كبرى نقابات المملكة الثلاث إلى تشكيل "جبهة موحدة" من أجل عرض قوة رغم دعوة رئيس الحكومة عبد الإله بنيكران في آخر لحظة إلى "حوار اجتماعي" في 15 نيسان/أبريل.

وعنونت صحيفة "ليكونوميست"، "النقابات: اختبار مسيرة الدار البيضاء" مشيرة إلى طريقة في "ممارسة الضغط على الحكومة".

كذلك شاركت في المسيرة جمعيات طلابية ومنظمات غير حكومية وحركة عشرين فبراير الداعية إلى إصلاحات والتي انبثقت من الربيع العربي وجمعية حملة الشهادات العاطلين عن العمل الذين يطالبون منذ سنوات بإلحاقهم بالقطاع العام.

وقبل بداية المسيرة انتقد الخطباء بنكيران آخذين عليه "إصلاحات مزعومة" لا سيما التي تخص صندوق التعويضات.

ومع تعرض المغرب لضغوط من أجل خفض عجزه العام، بادرت حكومة إسلاميي حزب العدالة والتنمية إلى خفض تكاليف هذا الصندوق الذي يدعم بأموال كبيرة (بلغت خمسة مليارات يورو في 2012) المواد الأولية.

وفي بداية السنة حررت الحكومة تماما أسعار الوقود وجزئيا أسعار الديزيل.

وتأخذ النقابات على الحكومة خصوصا عدم اكتراثها بمذكرة رفعتها لها في شباط/فبراير.

وقال ميلودي محرك الأمين العام للاتحاد العمل المغربي بشان الدعوة إلى الحوار في منتصف نيسان/أبريل إن "الرسالة التي أرسلت إلينا تشبه استدعاء أكثر منها دعوة، لسنا ملحقين بهيئات الحكومة".

وأضاف أن النقابات ستقرر ما إذا كانت تريد المشاركة في ذلك الحوار بعد المسيرة.

من جانبه أعلن الناطق باسم الحكومة مصطفى خالفي أن التظاهرة "مسيسة" مؤكدا أن مذكرة النقابات "عولجت بشفافية ومسؤولية" لكن "مطالبها عديدة" وبعضها "يبدو غير واقعي".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.