تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رواندا ترفض السماح للسفير الفرنسي لديها من المشاركة في إحياء ذكرى الإبادة

أ ف ب

سحبت السلطات الرواندية اعتماد السفير الفرنسي في كيغالي للمشاركة في مراسم إحياء ذكرى حملة الإبادة التي شهدتها البلاد في 1994. وكان رئيس البلاد بول كاغامي اتهم باريس بلعب "دور مباشر في الإعداد للإبادة".

إعلان

أفاد دبلوماسي الإثنين أن السلطات الرواندية سحبت اعتماد السفير الفرنسي في كيغالي للمشاركة في مراسم إحياء ذكرى حملة الإبادة التي شهدتها البلاد في 1994، ومنعته بذلك من تمثيل باريس.

وكانت وزيرة العدل الفرنسية كريستين توبيرا ألغت رحلتها إلى رواندا بعدما اتهم رئيس البلاد بول كاغامي من جديد فرنسا بلعب "دور مباشر في الإعداد للإبادة" التي أودت بحياة 800 ألف شخص في 1994، والمشاركة "حتى في تنفيذها".

ويشكل هذا القرار ضربة جديدة لتطبيع العلاقات بين البلدين التي تسممها الشكوك على الرغم من مصالحة رسمية في 2010. ويتركز الخلاف على مسألة دعم فرنسا وجيشها لنظام الهوتو الرواندي الذي ارتكب الإبادة ضد الإقلية التوتسي.

 

فرانس 24/ أ ف ب 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن