تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موسكو تحذر كييف من اللجوء إلى القوة وواشنطن تتهم بوتين بزعزعة استقرار أوكرانيا

أ ف ب

حذرت موسكو كييف من اللجوء إلى القوة في المناطق الموالية لروسيا بشرق البلاد. ودعتها إلى الوقف الفوري للاستعدادات العسكرية التي من شأنها أن "تؤدي إلى اندلاع حرب أهلية". ومن جهتها، حثت واشنطن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التوقف عن "زعزعة استقرار" أوكرانيا.

إعلان

دعت روسيا السلطات الأوكرانية الثلاثاء إلى وقف كل استعدادات للتدخل في المناطق الموالية لروسيا بشرق البلاد، محذرة من خطر حرب أهلية.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية أن عناصر من شركة أمريكية خاصة يشاركون في العملية.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان نشر الثلاثاء "ندعو إلى وقف الاستعدادات العسكرية فورا التي من شأنها أن تؤدي إلى اندلاع حرب أهلية".

وصرحت الوزارة "بحسب المعلومات المتوفرة لدينا فإن وحدات من قوات الداخلية ومن الحرس الجمهوري الأوكراني تتدفق إلى مناطق جنوب شرق أوكرانيا خصوصا في دونتسك، بالإضافة إلى مقاتلين من مجموعة "برافي سيكتور" المسلحة غير الشرعية"، وهي حركة أوكرانية قومية.

وأضاف بيان الوزارة "لقد أوكلت إلى هؤلاء مهمة سحق احتجاجات سكان جنوب شرق البلاد على سياسة السلطات في كييف".

واشنطن تحث بوتين على التوقف عن زعزعة استقرار أوكرانيا

حثت واشنطن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التوقف عن "زعزعة استقرار" أوكرانيا، معربة عن "قلقها" حيال "التصعيد" الحاصل في هذا البلد بسبب "الضغوط الروسية المتعاظمة".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني "نحن قلقون حيال خطوات عدة (حصلت) في نهاية الأسبوع تصب في اتجاه التصعيد. ونرى أنها نتيجة ضغوط روسية متعاظمة"، مؤكدا أن ثمة أدلة على أن بعض المتظاهرين الموالين لموسكو تلقوا أموالا وليسوا مقيمين في أوكرانيا.

وتابع المتحدث "ندعو الرئيس بوتين وحكومته إلى وضع حد لجهودهم بهدف زعزعة استقرار أوكرانيا"، محذرا من أن أي توغل للقوات الروسية في شرق البلاد سيعتبر تصعيدا خطيرا.

من جهتها، أشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي إلى مكالمة هاتفية جرت الاثنين بين وزير الخارجية جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف ابلغ خلالها كيري نظيره الروسي أن التظاهرات في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية "لا تبدو أحداثا عفوية" بل "حملة تم التحضير لها بعناية وبدعم روسي".

وأيدت واشنطن الاثنين استعدادها "لفرض عقوبات جديدة على الاقتصاد الروسي".

وحتى الآن، استبعدت الولايات المتحدة في شكل جذري أي تدخل "عسكري" في محاولة لحل النزاع الأوكراني.

 

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.