تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية: إغلاق قسم الطوارئ في مستشفى بجدة بسبب ازدياد إصابات فيروس كورونا

أ ف ب

أغلقت وزارة الصحة في السعودية قسم الطوارئ في مستشفى الملك فهد العام في جدة، بعد ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

إعلان

مع ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة العربية السعودية، أعلنت وزارة الصحة الثلاثاء إن قسم الطوارئ في مستشفى الملك فهد العام في جدة، غرب المملكة، أغلق بعد ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، في المدينة.

والأحد، تحدثت الوزارة عن حالتي وفاة إضافيتين بفيروس كورونا في جدة، الأولى لسعودي في السبعين من عمره والثانية لأحد أفراد الطاقم الطبي في مستشفى بالمدينة، ما يرفع عدد الوفيات بهذا الفيروس في المملكة إلى 66.

وأعلنت الوزارة مساء الإثنين أن أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا سجلت في محافظة جدة، اثنان منهما لدى شخصين يعملان في المجال الصحي.

وأوضحت الوزارة الثلاثاء أن بعض المصابين نقلوا من قسم الطوارىء في مستشفى الملك فهد للسماح بتعقيمه بشكل تدريجي، الأمر الذي سيستغرق 24 ساعة.

وقال مصدر طبي لفرانس برس إن مستشفى الملك فهد هو الأكبر في محافظة جدة وكان يضم غالبية المصابين، مضيفا أن هذا الإجراء "وقائي".

وتسبب إغلاق قسم الطوارئ في المستشفى بهلع في صفوف السكان وخصوصا في ظل شائعات تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن وزارة الصحة أكدت الثلاثاء أن الوضع تحت السيطرة وأن "كل الإجراءات" اتخذت لمواجهة الفيروس.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في أيلول/سبتمبر 2012 في السعودية، أول بؤرة للفيروس والأكثر إصابة به حيث سجلت 175 حالة بينها 66 وفاة.

وفي آخر تقرير لها، أوضحت منظمة الصحة العالمية على موقعها الإلكتروني أنه حتى 28 شباط/فبراير بلغ عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم 184 إصابة بينها 80 حالة وفاة.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.