تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم

تأهل ريال مدريد وتشلسي بشق النفس إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

أ ف ب
8 دقائق

تأهل ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإنكليزي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وذلك رغم خسارة ريال مدريد أمام بوروسيا دورتموند 0-2، فيما فاز تشلسي على باريس سان جرمان 2-0.

إعلان

تأهل  ريال مدريد الإسباني  وتشلسي الإنكليزي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وبلغ ريال مدريد الدور نصف النهائي للمسابقة على الرغم من خسارته أمام مضيفه  بوروسيا دورتموند الألماني وصيف بطل النسخة الأخيرة صفر-2 اليوم الثلاثاء على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" في دورتموند في إياب الدور ربع النهائي. 

فيما تأهل تشلسي الإنكليزي إلى الدور نصف النهائي من المسابقة إثر فوزه على ضيفه باريس سان جرمان الفرنسي 2-صفر اليوم الثلاثاء على ملعب ستامفورد بريدج في لندن في إياب ربع النهائي.

وسجل الألماني أندريه شورله (32) والسنغالي ديمبابا (88) الهدفين.

على ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، أفلت ريال مدريد من هزيمة مذلة جديدة أمام الفريق الألماني بعد أن قدم عرضا سيئا للغاية خاصة في الشوط الأول حيث لم تسنح له سوى فرصة وحيدة حصل من خلالها على ركلة جزاء أهدرها نجمه الأرجنتيني انخل دي ماريا.

وكاد النادي الملكي يدفع ثمن إهدار ركلة الجزاء والأخطاء الدفاعية القاتلة والتي تسببت في هدفي الفريق الألماني، لكن مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي تدارك الموقف مطلع الشوط الثاني بإشراكه إيسكو مكان اسيير يارامندي غير الموفق والذي كان سببا في الهدف الثاني بعدما ارتكب المدافع البرتغالي بيبي خطأ قاتلا تسبب في الهدف الأول، كما أن تألق الحارس العملاق إيكر كاسياس خصوصا في الشوط الثاني ساهم في تأهل فريقه.

وعموما بدا تأثر النادي الملكي بغياب نجمه وهدافه وبطل المسابقة القارية العريقة كريتسانو رونالدو الذي جلس على مقاعد الاحتياط بسبب إصابة في الركبة تعرض لها في مباراة الذهاب وحرمته من خوض المباراة الأخيرة في الدوري أمام ريال سوسييداد (4-صفر).

وحرمت الإصابة رونالدو من تحقيق مبتغاه بتسجيل الهدف الخامس عشر له في المسابقة هذا الموسم، ليصبح أول لاعب يحقق هذا الإنجاز في تاريخ المسابقة، لكن الفرصة لا تزال متاحة أمام "الدون" رونالدو في دور الأربعة الذي بلغه فريق العاصمة الإسبانية للمرة الرابعة على التوالي وبالتالي سيواصل حلمه بتعزيز رقمه القياسي من حيث عدد الألقاب (9 حتى الآن وآخرها يعود الى عام 2003).

وعاد اللاعب الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي صاحب السوبر هاتريك في ذهاب الموسم الماضي إلى تشكيلة بوروسيا دورتموند بعدما غاب الأربعاء الماضي بسبب الإيقاف، بيد أنه فشل في هز الشباك واكتفى بالكرة التي جاء منها الهدف الثاني لريوس بعدما ارتطمت بالقائم الايسر.

وبالعودة إلى مجريات المباراة حصل النادي الملكي على فرصة قتل المباراة عندما احتسبت له ركلة جزاء بعدما لمس البولندي لوكاس بيتشيك كرة بيده إثر عرضية المدافع البرتغالي فابيو كوينتراو فانبرى لها دي ماريا بيمناه لكنه فقد توازنه فنجح رومان فايدنفيلر في التصدي لها قبل ان يبعدها الدفاع اوليفر كيرش الى ركنية (17).

ولم يتأخر أصحاب الأرض في افتتاح التسجيل عندما استغلوا خطأ فادحا للبرتغالي بيبي خلال محاولته إعادة الكرة برأسه إلى حارس مرماه فكانت قصيرة خطفها ريوس وراوغ كاسياس وتابعها داخل المرمى (24).

وأنقذ كاسياس مرماه من هدف محقق بابعاده كرة رأسية لماتس هوملز من مسافة قريبة الى ركنية (32).

واستغل بوروسيا دورتموند هفوة دفاعية أخرى عندما اقتنص ريوس كرة من يارامندي فانطلق بسرعة وهيأها الى ليفاندوفسكي المتوغل داخل المنطقة فلعبها بيمناه ارتطمت بالقائم وتهيأت امام ريوس مجددا فسددها بقوة داخل المرمى (37).

ودفع انشيلوتي بايسكو مكان يارامندي مطلع الشوط الثاني، وتابع فايدنفيلر تألقه وأبعد كرة قوية للويلزي غاريث بايل من خارج المنطقة (48) شتتها اوليفر كيرش لتتهيأ امام دي ماريا الذي أطلقها قوية فوق العارضة (49).

وتلاعب بايل بمدافعين ولعب كرة عرضية زاحفة فشل الفرنسي كريم بنزيمة في اللحاق بها ومتابعتها داخل المرمى الخالي (59)، وتلقى بنزيمة كرة على طبق من ذهب من الكرواتي لوكا مودريتش خلف المدافعين فراوغ الحارس فايدنفيلر وتوغل داخل المنطقة لكن المدافع هوملز تدخل في توقيت مناسب وقطعها (60).

وحرم القائم الأيمن مخيتاريان من الهدف الثالث إثر تلقيه كرة خلف الدفاع من ريوس فراوغ كاسياس ولعبها في القائم لترتد امام كيفن غروكروتس الذي سددها بقوة ارتطمت بقدم بيبي وتحولت الى خارج الملعب (65).

وأنقذ كاسياس مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية من داخل المنطقة لمخيتاريان (69)، ثم تألق مرة ثانية بتصديه لتسديدة قوية من مسافة قريبة لريوس (70).

وكاد بنزيمة يفعلها من تسديدة خادعة من خارج المنطقة ابعدها فايدنفيلر ببراعة (80).

وتابع فايدنفيلر تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة الأخيرة بتصديه لانفراد بايل، وجرب إيسكو حظه بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر (90+1).

مورينيو وتشلسي لدور الأربعة

وعلى ملعب ستامفورد بريدج في لندن، تأهل تشلسي للمرة السابعة في المواسم الـ11 الاخيرة، ونجح في تكرار سيناريو موسم 2011-2012 حين خسر أمام نابولي في ذهاب الدور الثاني بالنتيجة ذاتها، ما أدى الى التخلي عن خدمات المدرب البرتغالي أندري فياش بواش والاعتماد على الإيطالي روبرتو دي ماتيو الذي نجح في اختبار العودة حيث خرج فريقه فائزا من ملعب "سان باولو" 4-1 بعد التمديد في طريقه لإحراز اللقب على حساب البطل الحالي بايرن ميونيخ.

ويأمل مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو في أن يصبح أول مدرب يحرز اللقب مع ثلاثة أندية مختلفة بعد بورتو 2004 وانتر ميلان 2010 بعد ان فشل في السنوات الثلاث الماضية مع ريال مدريد.

ولم يسبق لمورينيو أن خسر في الدور ربع النهائي من المسابقة الأوروبية الأم، ويبدو أن تركيزه منصب عليها لأنه يعتبر أن الوضع الحالي لفريقه الثاني في الدوري الإنكليزي الممتاز "زائفا" وذلك لأن مانشستر سيتي الثالث يملك مبارتين مؤجلتين والفارق بينهما نقطتان فقط.

من جانبه، فشل باريس سان جرمان في بلوغ دور الأربعة للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد موسم 1994-1995 حين خسر امام ميلان الايطالي صفر-3 بمجموع المباراتين، علما بأنه خرج من ربع النهائي الموسم الماضي على يد برشلونة دون أن يخسر أمام النادي الكاتالوني. 

فرانس 24 / أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.