تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفلات الوضع الأمني في مدن عدة شرق أوكرانيا الناطق بالروسية

أ ف ب

لا يزال الوضع الأمني هشا على الأراضي الأوكرانية التي شهدت السبت معارك في مدن عدة شرق البلاد الناطق بالروسية. ومن المنتظر أن تعقد السلطات المسؤولة مساء اليوم اجتماعا أمنيا طارئا دعا إليه الرئيس الانتقالي أولكسندر تورتشينوف.

إعلان

اندلعت معارك في مدن عدة شرق أوكرانيا، جعلت الرئيس الأوكراني الانتقالي أولكسندر تورتشينوف يدعوا مساء السبت إلى عقد اجتماع أمني طارئ، وفق ما أعلن وزير الداخلية أرسين أفاكوف.

واستنكر أفاكوف على صفحته على فيسبوك ما اعتبره "عدوانا من قبل الاتحاد الروسي".

وتجري هذه المعارك خصوصا في كراماتورسك، في إقليم دونيتسك، حيث "فتح مجهولون النار على الإدارة المحلية (...) وردت الشرطة. وتبادل إطلاق النار مستمر".

وفي كراسني ليمان، في اقليم دونيتسك أيضا، هاجم "مقاتلون مسلحون" الشرطة مزودين بـ"أسلحة روسية الصنع من طراز ايه كاي 100، تملكها القوات المسلحة الروسية فقط"، وفق وزير الداخلية.

وكتب أفاكوف، الذي لم يشير إى وقوع ضحايا، أن "السلطات الأوكرانية تعتبر أحداث هذا اليوم عدوانا خارجيا من قبل الاتحاد الروسي".

وقد سيطر ناشطون موالون لروسيا السبت في شكل شبه كامل على مدينة سلافيانسك، كما اقتحم متظاهرون مركز الشرطة في مدينة دونيتسك.
 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.