الجزائر

قتيل وجرحى في مواجهات جديدة بين عرب وأمازيغ في وادي الميزاب بالجزائر

أ ف ب

قتل شاب الجمعة في بريان بوادي الميزاب في مواجهات جديدة بين العرب والأمازيغ في جنوب الجزائر. وكان قد أصيب عشرة أشخاص بينهم عنصران في الشرطة الجمعة في منطقة غرداية بجنوب الجزائر في مواجهات جديدة بين مجموعات من الشبان العرب والميزابيين.

إعلان

نقلت وكالة الإنباء الجزائرية عن مصدر طبي محلي أن عشرة أشخاص بينهم عنصران في الشرطة أصيبوا الجمعة في منطقة غرداية بجنوب الجزائر في مواجهات جديدة بين مجموعات من الشبان العرب والميزابيين. واندلعت المواجهات بعد صلاة الجمعة في أحد مساجد بريان التي تبعد 45 كلم شمال غرداية.

وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الجانبين. وسرعان ما انتقلت الصدامات إلى أحياء عدة في المدينة حيث نهبت وأحرقت مساكن ومتاجر

وقتل شاب الجمعة في بريان بوادي الميزاب في مواجهات جديدة بين العرب والميزابيين في جنوب الجزائر، وفق ما أفاد سكان في المنطقة.

وقال حامو مصباح من اتحاد جبهة القوى الاشتراكية في غرداية لوكالة فرانس برس إن "شابا ميزابيا يدعى ناصر بن ناصر قتل برصاصة من بندقية صيد".

وأضاف أن "شابا آخر في غيبوبة بعدما أصيب بالرصاص أيضا" من دون أن يوضح ظروف إطلاق النار.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر طبي محلي أن عشرة أشخاص بينهم عنصران في الشرطة أصيبوا الجمعة في منطقة غرداية.

والثلاثاء، أصيب 35 شخصا بينهم 17 شرطيا في مدينة غرداية جراء مواجهات بين العرب والميزابيين.

وخلفت هذه المواجهات بين كانون الأول/ديسمبر وآذار/مارس سبعة قتلى وأكثر من 400 جريح في موازاة إحراق مئات المنازل والمتاجر في المدينة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم