السعودية

السعودية: حكم بسجن 13 شخصا بتهمة دعم وتمويل مقاتلين خارج المملكة

أرشيف

أصدرت المحكمة الجزائية بالعاصمة السعودية الرياض، أحكاما بسجن 13 شخصا لمدد تتراوح بين عام وعشرة أعوام بتهمة دعم وتمويل مقاتلين خارج المملكة، والتآمر داخلها والتستر على مطلوبين أمنيا.

إعلان

بعد أن أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في شهر فبراير/شباط مرسوما ملكيا يقضي بسجن أي سعودي يذهب للقتال في الخارج لمدة تتراوح بين ثلاثة أعوام و20 عاما، وسجن أي شخص يقدم دعما ماديا أو معنويا للجماعات التي تعتبرها الحكومة متشددة لمدة تتراوح بين خمسة أعوام و30 عاما، وبعد أن ذكرت صحف سعودية في وقت سابق من هذا الشهر أن محكمة سعودية قضت بـإعدام منظر القاعدة في المملكة فارس الزهراني وسجن 15 آخرين لدورهم في سلسلة من الهجمات التي شهدتها البلاد، أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالعاصمة الرياض أحكاما بسجن 13 شخصا لمدد تتراوح بين عام وعشرة أعوام بتهمة دعم وتمويل مقاتلين خارج المملكة والتآمر داخل السعودية والتستر على مطلوبين أمنيا حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية اليوم الاثنين‭‭.‬‬

وتشمل الاتهامات التي أدين بها المتهمون غسل أموال ودفع رشى وحيازة أسلحة. وصدرت أحكام بمنعهم جميعا من السفر خارج المملكة، تدخل حيز التنفيذ بعد انتهاء العقوبة الصادرة عليهم. وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المحكمة قضت ببراءة سبعة آخرين في القضية.

وحكمت المحاكم السعودية بالسجن على مئات المتشددين في الشهور القليلة الماضية بهدف الانتهاء من تراكم القضايا الخاصة بحملة شنها متشددون في المملكة خلال العقد الماضي وأسفرت عن مقتل المئات.

واعتقلت قوات الأمن الآلاف بعد بدء موجة التفجيرات وحوادث إطلاق النار في 2003 ووجهت لهم اتهامات أمنية من بينها الانضمام إلى جماعات متشددة والقتال في العراق وأفغانستان.

واتهمت جماعات سعودية ودولية معنية بحقوق الإنسان الحكومة أيضا باستغلال حملتها على المتشددين في اعتقال معارضين سلميين وهو ما تنفيه السلطات.

وتظهر هذه القرارات والمحاكمات مخاوف الحكومة  السعودية من أن تذكي الحرب الأهلية في سوريا والحملة الأمنية في مصر على جماعة الإخوان المسلمين التطرف داخل المملكة. والسعودية مؤيد كبير للمعارضة السورية للرئيس بشار الأسد
وللجيش المصري الذي عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم