الصين

الشرطة الصينية تضبط آلاف الأسلحة النارية تصنع محليا بشكل سري

أرشيف

ضبطت الشرطة الصينية الآلاف من الأسلحة النارية كانت مخبأة في مستودع وسط البلاد. ويعتقد المحققون أنهم وضعوا أيديهم على تجارة أسلحة هائلة غير قانونية تصنع محليا وتباع سريا.

إعلان

أفادت الصحف الرسمية الإثنين أن الشرطة الصينية ألقت القبض على 15 شخصا وضبطت آلاف الأسلحة النارية والخناجر في عملية قياسية في بلد تخضع فيه حيازة الأسلحة إلى قيود شديدة.

واكتشف الشرطيون الأسلحة مخبأة في مستودع في إقليم هوان وسط البلاد إثر أربعة عمليات بحث غطت العديد من الولايات وفق صحيفة تشاينا ديلي.

ويعتقد المحققون أنهم وضعوا أيديهم على تجارة أسلحة هائلة غير قانونية تصنع محليا، وتباع سرا ومنها بنادق هجومية أو بنادق بنظارات للتسديد، وجمعوا 15 ألف سلاح ناري و120 ألف سلاح ابيض.

وأفادت تشاينا ديلي أن أفراد عائلة واحدة كانوا يقودون عمليات التهريب وأن العائلة تصنع سكاكين، وكانت توزع بطاقاتها في كافة أنحاء الصين وتقوم بتجارة مربحة جدا.

ولا يحق للمواطنين الصينيين حيازة أسلحة نارية، والأسلحة البيضاء تسجل إذا كانت تتجاوز حجما معينا.

وتدل الإحصائيات الرسمية على ارتفاع في نسبة الجريمة في الصين خلال الثلاثين سنة الأخيرة، لكن السلطات تؤكد أن عدد جرائم القتل منخفضة لما تسجله الدول الغربية.

غير أن البلاد، خلال السنوات الأخيرة، شهدت عدة هجمات دامية ارتكبت بالسلاح الأبيض وتسببت في صدمة للسكان.

وأوقع مهاجمون بالسلاح الأبيض 29 قتيلا وأكثر من 140 جريحا بداية آذار/مارس في محطة قطارات كونمينغ في مجزرة نسبتها السلطات الصينية إلى "انفصاليي شينجيانغ" المنطقة الشاسعة غرب الصين التي يقطنها مسلمو الإيغور الناطقين بالتركية وحيث يشكلون الأغلبية.

 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم