تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي: تنظيم انتخابات بسوريا في خضم النزاع "مهزلة ديمقراطية"

أ ف ب

اعتبر الاتحاد الأوروبي الإثنين أن تنظيم انتخابات بسوريا في خضم الأزمة الحالية، سيشكل "مهزلة ديمقراطية ولن تتمتع بأي مصداقية". ولم يعلن الرئيس السوري بشار الأسد بعد، ترشحه رسميا لولاية ثالثة.

إعلان

حذر بيان لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي من أن "أي انتخابات، سواء رئاسية أو غير ذلك، يجريها النظام في خضم النزاع وفقط في المناطق التي تسيطر عليها السلطة فيما ملايين السوريين نازحون، ستكون مهزلة ديمقراطية ولن تتمتع بأي مصداقية وستقوض الجهود لإيجاد حل سلمي".

وموقف الاتحاد الأوروبي ينسجم مع موقف مجموعة أصدقاء سوريا وموفد الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي الذي كان أكد أن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا سيعني نهاية المفاوضات لإيجاد حل سلمي للنزاع.

ولم يعلن الرئيس السوري بشار الأسد بعد ترشحه رسميا لولاية ثالثة، إلا أنه قال لوكالة الأنباء الفرنسية في كانون الثاني/يناير إن ثمة "فرص كبيرة" لذلك.

وندد الاتحاد الأوروبي في بيانه بـ"قرار النظام بقبول الدعم العسكري لمجموعات أجنبية مثل الجناح المسلح لحزب الله" اللبناني.

وتأسف الوزراء الأوروبيون أيضا لـ"الانتهاكات الخطيرة" التي ارتكبها جهاديو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) و"مجموعات إرهابية أخرى على صلة بالقاعدة مثل جبهة النصرة".

 

فرانس24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.