إباحية

شركة "يو أس إيرويز" تنشر صورة إباحية عبر تويتر

أ ف ب

نشرت شركة الطيران الأمريكية "يو أس إيرويز" عبر موقع تويتر، صورة إباحية لامرأة مع مجسم طائرة. ذلك قبل أن تسارع إلى سحبها والاعتذار عن نشرها، ما أثار موجة من التعليقات الساخرة من جانب مستخدمي الخدمة.

إعلان

نشرت شركة "يو أس إيرويز" الامريكية للطيران الإثنين على تويتر صورة إباحية لامرأة مع مجسم طائرة، قبل أن تسارع إلى سحبها والاعتذار عن نشرها، ما أثار موجة تعليقات ساخرة من جانب مستخدمي الخدمة.

وأوضحت الشركة في بيان أن الصورة كانت قد نشرت ضمن تغريدة في وقت سابق من جانب مستخدم آخر في رسالة تضمنت إشارة إلى حساب شركة "أميركان إيرلاينز" وهي الشركة التي دمجت مؤخرا مع "يو أس إيرويز".

وكتبت الشركة "لقد التقطنا صورة للتغريدة لإرسال تقرير عنها باعتبارها مسيئة. لكن مع الأسف تم تضمين الصورة عرضا في رد على أحد الزبائن"، من دون توضيح قصدها من كلمة "التقاط صورة" للتغريدة إذ أنها لا ترمز إلى أي وظيفة محددة عبر تويتر.

وأضافت الشركة الأمريكية "انتبهنا فورا إلى الخطأ والغينا التغريدة. نبدي شديد اسفنا للخطأ ونحن في طور مراجعة اجراءاتنا لمنع تكرار مثل هذه الأخطاء في المستقبل".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، لم توضح متحدثة باسم شركة الطيران الطريقة المحددة التي تم من خلالها نشر هذه الصورة. إلا أن "يو أس إيرويز" ليست بمبتدئة على تويتر إذ أن في رصيدها ما يزيد عن 88 ألف تغريدة منشورة على حسابها حتى اليوم.

وأشارت مواقع عدة إلى أن الصورة بقيت منشورة ما يقارب الساعة على حساب "يو اس ايرويز" بعد ظهر الإثنين ضمن تغريدة جوابية على مستخدمة لتويتر كانت تشتكي من تأخير إحدى رحلات الشركة.

وكتبت "يو اس ايرويز" في هذه التغريدة "شكرا لرسالتك يا ايل. إذا كانت رحلتك قد انتهت، بإمكانك كتابة تفاصيلها هنا لمتابعتها".

والصورة المذكورة موجودة على صفحات الإنترنت منذ سنوات، بحسب بحث على أحد المواقع.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم