تكنولوجيا

تطبيقات جديدة في الأفق لمحاربة سرقة الهواتف الذكية

أرشيف

توصل صناع الهواتف الذكية وشركات خدمات الهواتف المحمولة الأمريكية الكبرى إلى اتفاق ستوفر بموجبه أدوات مجانية لمحاربة سرقة هذه الهواتف اعتبارا من صيف 2015. وستكون هذه الأدوات عبارة عن تطبيقات تُحمل على الأجهزة تمنع استخدامها من غير أصحابها عند تعرضها للسرقة أو محو بياناتها.

إعلان

اتفقت شركات خدمات الهواتف المحمولة الأمريكية الكبرى وصناع الهواتف الذكية على توفير أدوات تتيح للمستخدمين لمنع استخدام الهواتف أو محو البيانات من دون إذنهم.

واعتبارا من يوليو تموز 2015 ستكون كافة الهواتف الذكية التي تنتجها هذه الشركات مزودة بأدوات مجانية ضد السرقة، يجرى تحميلها مسبقا على الأجهزة أو تكون الأجهزة معدة لتحميلها وفقا لما قالته رابطة الاتصالات اللاسلكية (سي.تي.آي.إيه) التي أعلنت عن الاتفاق أمس الثلاثاء.

ورحب المدعي العام لنيويورك إيريك شنايدرمان ومدعي عام مقاطعة سان فرانسيسكو جورج جاسكون بالاتفاق التطوعي، لكنهما قالا إنه خلا مما نصحا به لمنع السرقة.

وحث شنايدرمان وجاكسون المصنعين وشركات خدمات الهواتف المحمولة على أن يضعوا هذه الأدوات بصفة أساسية في الأجهزة بدلا من أن يتركوا للمستخدمين تحميلها بأنفسهم.

وقال الإثنان في بيان مشترك "بينما نرحب بخطوة اتخاذ رابطة الاتصالات اللاسلكية قرارا بالاستجابة إلى دعوتنا بالقيام بالإعلان عن اتفاق تطوعي جديد بإتاحة خاصية مكافحة السرقة على الهواتف الذكية، فإن الاتفاق خلا مما يلزم لإنهاء استشراء سرقة الهواتف الذكية".

ومن بين شركات تصنيع الأجهزة العشرة الموقعة على الاتفاق التطوعي "أبل" و"سامسونج إلكترونكس" و"جوجل" و"إتش.تي.سي" أمريكا.

وقال ستيف لارجنت الرئيس التنفيذي لرابطة الاتصالات اللاسلكية "هذه المرونة تتيح للمستهلكين الوصول إلى أفضل الخصائص والتطبيقات التي تناسب احتياجاتهم الفريدة، وفي الوقت نفسه حماية هواتفهم الذكية وما تحتويه من معلومات قيمة".

وفي 2012 تعرض 1.6 مليون أمريكي لسرقة هواتفهم الذكية وفقا لمكتب شنايدرمان.

 

فرانس 24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم