حصري فرانس24

الصحافي الفرنسي المفرج عنه نيكولا إينان: "عبرنا الحدود بعيون مكشوفة وأيد طليقة"

بعد ساعات قليلة من الإفراج عنه بسوريا مع ثلاثة من رفاقه الصحافيين، تحدث نيكولا إينان مراسل مجلة "لوبوان" على فرانس24 عن ظروف احتجازه في سوريا وعملية الإفراج عنه التي تمت السبت على الحدود السورية التركية.

إعلان

"عبرنا الحدود، أربعتنا بعيون مكشوفة وأيدي طليقة"، "اقتادنا خاطفونا نحو نقطة للجيش التركي الذي تكفل بنا مساء أمس.. لقد كان هناك تنسيق واضح بين الجانبين، وفي الجانب التركي كان الجنود ينتظروننا" هذا ما أكده الصحافي نيكولا إينان في اتصال مع فرانس 24، نافيا بذلك ما نقلته بعض وسائل الإعلام كوكالة "دوغان" التركية للأنباء التي أفادت بأن دورية لجنود أتراك عثرت على الصحافيين الفرنسيين الأربعة مكبلي الأيدي ومعصوبي العيون وقد تركهم مجهولون ليل الجمعة السبت في منطقة عند الحدود بين تركيا وسوريا قرب مدينة اكجاكالي الصغيرة جنوب شرق تركيا. 

وقال إينان "أشعر بالراحة لقد أمضيت العشرة شهور الأخيرة في حالة من القلق الكبير كانت هناك لحظات من الخوف لحظات من التوتر وأوقات طويلة من الوحدة"، ليضيف "الوحدة الداخلية أما الآن أشعر براحة كبيرة لقد استطعت التحدث مع عائلتي هذا الصباح".

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم