سوريا

الإفراج عن أربعة صحافيين فرنسيين اختطفوا في سوريا

أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن الصحافيين الفرنسيين الأربعة الذين اختطفوا في سوريا منذ حزيران 2013 "هم أحرار وفي صحة جيدة". وذكرت وكالة "دوغان" التركية أن دورية من الجنود الأتراك عثرت عليهم في الشريط العازل بين سوريا وتركيا.

إعلان

أعلن قصر الإليزيه في بيان أن أربعة صحافيين فرنسيين اختطفوا في سوريا منذ حزيران 2013 تم الإفراج عنهم. وأكد الرئيس الفرنسي في هذا البيان أن الصحافيين الأربعة "في صحة جيدة"، و"سيعودون إلى فرنسا خلال الساعات المقبلة.

وشكر هولاند في البيان ذاته كل من ساهم في عودة هؤلاء الصحافيين إلى أسرهم، مشددا على تمسكه بحرية الصحافة.

وخطف ديدييه فرنسوا مراسل إذاعة أوروبا والمصور إدوار إلياس شمال حلب في 6 حزيران/يونيو 2013 فيما خطف نيكولا اينان مراسل مجلة لو بوان وبيار توريس المصور المستقل بعد أسبوعين في 22 حزيران/يونيو في الرقة.

وعثر جنود أتراك على الصحافيين الفرنسيين الأربعة، مكبلي الأيدي ومعصوبي العيون، وفق ما أفادت السبت وكالة "دوغان" التركية.

وترك مجهولون الصحافيين الأربعة ليل الجمعة السبت في الشريط العازل على الحدود بين تركيا وسوريا قرب مدينة اكجاكالي الصغيرة جنوب شرق تركيا، بحسب الوكالة.

وظن الجنود الأتراك للوهلة الأولى أنهم مهربون، لكنهم بعد أن أدركوا أنهم يتكلمون الفرنسية اقتادوهم إلى مركز شرطة اكجاكالي.

وفي الصور التي بثتها قنوات التلفزيون التركية ظهر الصحافيون الأربعة ملتحين، وقد طال شعرهم لكنهم بدوا في صحة جيدة وهم يدخلون ويخرجون من مركز الشرطة ليلا دون الإدلاء بتصريحات أمام الكاميرات.
 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم