بريطانيا

لصوص يسرقون نحو 30 ألف ليتر من الوقود من خط أنابيب مصفاة بريطانية

ذكرت صحيفة (ديلي إكو) اليوم الإثنين أن الشرطة البريطانية تلاحق لصوصا يعتقد أنهم سرقوا آلاف اللترات من الوقود من خط الأنابيب من مصفاة فاولي التابعة لشركة اسو. وتصل قيمة هذه الكمية إلى نحو 41 ألف جنيه استرليني (70 ألف دولار).

إعلان

كثرت السرقات وتعددت طرق اللصوص، من سرقة لمحلات فاخرة تبيع الذهب إلى عمليات سطو على البنوك، وعلى نزلاء الفنادق وغيرها. أما أن ينجح اللصوص بسرقة آلاف الليترات من الوقود من قلب بريطانيا، فهذا ما قام به لصوص محترفون.

فقد ذكرت صحيفة (ديلي إكو) اليوم الإثنين أن الشرطة البريطانية تلاحق لصوصا يعتقد أنهم سرقوا آلاف اللترات من الوقود من خط أنابيب تحت الأرض.

وقالت الصحيفة إن أكثر من 30 ألف لتر من وقود الديزل ربما سرقت من خط الأنابيب من مصفاة فاولي التابعة لشركة اسو. وتصل قيمة هذه الكمية إلى نحو 41 ألف جنيه استرليني (70 ألف دولار) في أسعار محطات الوقود.

وسرقة النفط من خطوط الأنابيب نادرة نسبيا في بريطانيا لكنها تمثل مشكلة كبيرة في دول أخرى بالعالم مثل نيجيريا حيث يقدر أنها تكلف حكومتها ما يصل إلى مليار دولار شهريا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة تحرس المنطقة الواقعة في وست ويلو بمقاطعة هامبشير بجنوب انجلترا حيث يعتقد أن اللصوص سرقوا من خط الأنابيب في هذه المنطقة. ونقلت الصحيفة عن الشرطة قولها إن الوقود مخزن بطريقة آمنة وإن مهندسين في المصفاة يعملون على استرجاعه.

وتمتلك شركة اسو خط الأنابيب ميدلاين، وهو من خطوط الأنابيب الرئيسية تحت الأرض في بريطانيا والتي توفر إمدادات الوقود مثل الغاز ووقود الديزل والبنزين ووقود الطائرات.

وقال الصحيفة إن حادثة مشابهة وقعت في الآونة الأخيرة بجلوسترشير.

ولم تعلق اسو، وهي وحدة تابعة لشركة اكسون موبيل في بريطانيا، على السرقة التي وقعت في هامشبير وأحالت طلبات الاستفسار إلى الشرطة.
 

فرانس24 / رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم