تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أرباح شركة إعمار في دبي تصل إلى 235 مليون دولار في الربع الأول

أ ف ب

أعلنت شركة إعمار العقارية التي بنت برج خليفة الأعلى في العالم والتي مقرها دبي اليوم الثلاثاء أن أرباحها الصافية في الربع الأول من العام ارتفعت بنسبة 55% ووصلت إلى 863 مليون درهم (235 مليون دولار).

إعلان

يبدو أن دبي تعيش الآن كثيرا من النجاحات فبعد أن كسبت إمارة دبي رهانها وفازت بتنظيم معرض "إكسبو 2020" الدولي لتكون بذلك أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا تحتضن هذه التظاهرة العالمية، والتي تدوم منذ انطلاقتها في لندن عام 1851، ستة أشهر كاملة.

أعلنت شركة إعمار العقارية التي مقرها دبي اليوم الثلاثاء أن أرباحها الصافية في الربع الأول من العام ارتفعت بنسبة 55% ووصلت إلى 863 مليون درهم (235 مليون دولار) بفضل ارتفاع مبيعات العقارات والأداء القوي لقطاع التجزئة والضيافة.

وقالت الشركة التي بنت برج خليفة الأعلى في العالم، في بيان أنها سجلت "صافي أرباح بقيمة 863 مليون درهم (235 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الأول لعام 2014 (كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس)، وذلك بزيادة قدرها 55% مقارنة بصافي أرباح الربع الأول من عام 2013 والذي بلغ 556 مليون درهم (151 مليون دولار أمريكي)".

وارتفعت الأرباح الصافية أيضا بنسبة 14% مقارنة مع أرباح الربع الأخير من العام 2013 والتي بلغت 756 مليون درهم (206 ملايين دولار أمريكي).

وبلغت إيرادات الشركة في الربع الأول من العام 2,256 مليار درهم (614 مليون دولار أميركي) بزيادة بنسبة 7% مقارنة بإيرادات الربع الأول من عام 2013.

وقد بلغت مساهمة قطاعات مراكز التسوق وتجارة التجزئة والضيافة والترفيه 1,346 مليار درهم (366 مليون دولار أميركي)، أي ما نسبته 60% من إجمالي الإيرادات في الربع الأول.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة محمد علي العبار في البيان إن "الأداء القوي الذي سجلته الشركة يعود في جانب كبير منه إلى النمو المذهل الذي يشهده اقتصاد دبي التي تعتبر بدورها مركزا عالميا للأعمال والترفيه وملاذا آمناً للاستثمارات".

وكانت الشركة العقارية أعلنت في وقت سابق هذه السنة أنها سجلت أرباحا صافية في 2013 بلغت 699 مليون دولار بارتفاع بنسبة 21% عن الأرباح في 2012، فيما ارتفعت العائدات عموما بنسبة 25% لتصل إلى 2,812 مليار دولار.

وأطلقت إعمار عددا من المشاريع العقارية الجديدة في دبي خلال الأشهر الأخيرة مستفيدة من انتعاش القطاع العقاري الذي أصيب بانتكاسة قوية تزامنا مع الأزمة المالية العالمية، ومستفيدة أيضا من الجو الايجابي الذي أوجده اختيار دبي لاستضافة المعرض الدولي اكسبو في 2020.

وعادت أسعار العقارات في دبي لتسجيل ارتفاعات بعد أن خسرت أكثر من نصف قيمتها بين 2008 و2012.

وتملك الشركة عددا من المراكز التجارية لاسيما دبي مول الذي يعد من الأكبر في العالم والواقع تحت برج خليفة، كما تملك وتدير 11 فندقا ومنتجعا، وهي صاحبة العلامة التجارية الفندقية "العنوان".
 

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن