تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة أمريكية تأمر برفع السرية عن معلومات بشأن هجمات لطائرات بدون طيار

أ ف ب - أنور العولقي قتل في هجوم شنته طائرات بدون طيار

أمرت محكمة في نيويورك الاثنين برفع السرية عن القسم الأكبر من مذكرة تبرر فيها الهجمات التي تشنها طائرات أمريكية بدون طيار ضد أشخاص يشتبه بأنهم إرهابيون بمن فيهم مواطنون أمريكيون على غرار أيمن العولقي ونجله.

إعلان

أمرت محكمة في نيويورك الاثنين الإدارة الأمريكية برفع السرية عن القسم الأكبر من مذكرة تبرر فيها الهجمات التي تشنها طائرات أمريكيةبدون طيار ضد أشخاص يشتبه بأنهم إرهابيون بمن فيهم مواطنون أمريكيون.

وأيدت المحكمة الطلب الذي تقدمت به صحيفة نيويورك تايمز واثنان من صحافييها وطلبوا فيه نشر هذه المعلومات بموجب قانون حرية الصحافة المعمول به في الولايات المتحدة. وحصلت الصحيفة في دعواها هذه على دعم "الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية" (ايه سي ال يو)، المنظمة الأمريكية التي تدافع عن الحريات وتتمتع بنفوذ كبير في البلاد.

واعتبر قضاة المحكمة الثلاثة أن "هدف المدعين ليس التشكيك في قانونية هجمات الطائرات بدون طيار ولا في الاغتيالات المحددة الأهداف، بل الحصول على معلومات عن هذه الهجمات".

وأضافوا في قرارهم أن المدعين "يركزون في المقام الأول على الهجمات التي شنتها طائرات بدون طيار وأسفرت عن مقتل أنور العولقي وسمير خان في سبتمبر/أيلول 2011 ونجل العولقي في أكتوبر/تشرين الأول 2011. وكان الضحايا الثلاثة مواطنين أمريكيين بالولادة أو بالتجنيس".

واعتبرت محكمة الاستئناف أنه "ما من سبب للإبقاء على سرية" المعلومات التي سبق وأن تم التداول بها في أكثر من تصريح علني لمسؤول حكومي، ولا سيما كل ما سبق وأن صرح به كل من وزير العدل إريك هولدر والمسؤول السابق في البيت الأبيض عن مكافحة الإرهاب جون برينان والرئيس باراك أوباما نفسه.

وبقرارها الصادر الاثنين نقضت محكمة الاستئناف حكما صدر في كانون الثاني/يناير 2013 وأعطى الحكومة الأمريكية الحق في إبقاء هذه المعلومات سرية بتأكيده أنها لم تنتهك قانون حرية الصحافة برفضها نشر هذه المعلومات.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.