مالي - فرنسا

جماعة إسلامية مسلحة في مالي تعلن وفاة رهينة فرنسي

أرشيف

أعلنت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، المجموعة الجهادية في مالي اليوم الثلاثاء وفاة الرهينة الفرنسي جيلبرتو رودريغيز ليل الذي اختطف في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 في غرب مالي.

إعلان

أعلنت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، المجموعة الجهادية في شمال مالي المرتبطة بتنظيم القاعدة، اليوم الثلاثاء وفاة الرهينة الفرنسي جيلبرتو رودريغيز ليل، الذي اختطف في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 في غرب مالي.

وصرح يورو عبد السلام المتحدث باسم "حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا" المنشقة عن فرع تنظيم القاعدة في المنطقة، لوكالة فرانس برس أن جيلبرتو رودريغيز ليل "توفي لأن فرنسا عدوتنا".

ولم يكشف المتحدث خلال مكالمة هاتفية قصيرة عن أية تفاصيل حول ظروف أو تاريخ وفاة الرهينة.

وعند الطلب منه تقديم دليل على وفاة الرهينة، قال عبد السلام "أقسم بالله إنه ميت"، وقطع الاتصال منهيا المكالمة الهاتفية.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد أظهرت منذ عدة أيام "قلقها الشديد" على مصير الرهينة الفرنسي الذي اختطف في غرب. وقال ورزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الأحد في 20 نيسان/أبريل "ليس لدينا أخبارعنه منذ وقت طويل"  

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم