تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سيدة كندية تتلقى رسالة بريدية بعد 45 عاما من التأخير

وجدت سيدة كندية تعيش في مدينة كالغاري في صندوقها البريدي رسالة كانت شقيقتها الصغرى، التي تعيش على بعد 200 كيلومتر من منزلها، قد أرسلتها لها قبل 45 عاما وأرفقت الرسالة باعتذارات بريد كندا.

إعلان

"أن تصل متأخرا خير من أن لاتصل أبدا"، هذا المثل ينطبق على الرسالة التي تلقتها سيدة كندية بعد 45 عاما من التأخير، فقد تفاجأت سيدة كندية تعيش في مدينة كالغاري عندما وجدت في صندوقها البريدي رسالة كانت شقيقتها الصغرى التي تعيش على بعد 200 كيلومتر من منزلها قد أرسلتها لها قبل 45 عاما وأرفقت الرسالة باعتذارات بريد كندا.

وأخبرت السيدة عبر أثير راديو "سي بي سي" العامة أن تلك الرسالة التي تحمل طابعا بقيمة 6 سنتات، وهي القيمة المعتمدة للطوابع في العام 1969، كانت موجهة إلى "السيد والسيدة تينغل" مع اسم شارع في كالغاري ورقم خاطئ من دون مزيد من التفاصيل.

وتلقت السيدة تينغل الرسالة في غلاف بلاستيكي مرفقة باعتذارات خدمات البريد في كندا، ليس على التأخر بل على تدهور حالة المغلف.

وكانت الشقيقة الصغرى للسيدة تينغل قد وجهت لها في التاسعة من العمر رسالة شكر على شكل قصيدة بعد أن أمضت بضعة أيام في منزلها.

 

فرانس 24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.