تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مدرب كرة قدم فرنسي يرفع شكوى ضد أمير قطر بتهمة مخالفة عقد

أرشيف

قدم مدرب فرنسي سابق لناد قطري لكرة القدم شكوى الأربعاء في باريس ضد أمير قطر بصفته رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، لحدوث مخالفات عدة في عقده.

إعلان

رغم العلاقات الجيدة التي تربط قطر وفرنسا في عالم السياسة، إلا أن هناك بعض المشاكل التي ليس لها علاقة مباشرة بالسياسة تظهر بين الفينة والأخرى، كما أفاد الموقع الإخباري الفرنسي "ميديا بارت" في وقت سابق عن طرد قطر لمدير الليسيه الفرنسية بونابرت في الدوحة من أراضيها بعد أن هدد بالملاحقة إثر اتهامه من قبل موظفة بـ"سلوك مناهض للإسلام". 

قدم مدرب فرنسي سابق لناد قطري لكرة القدم شكوى الأربعاء في باريس ضد أمير قطر بصفته رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية لحدوث مخالفات عدة في عقده.

وقال فرانك برتون محامي المدرب "تم تقديم شكوى اليوم إلى القسم المالي في نيابة باريس باسم موكلي ستيفان موريلو ضد اللجنة الوطنية الأولمبية ممثلة برئيسها سمو الشيخ آل ثاني من التستر على احتيال وشروط عمل لا تتفق مع الكرامة ومحاولة سلب أموال".

وقام موريلو بتدريب نادي الشحانية الرياضي بكفالة من اللجنة الوطنية الأولمبية القطرية التي يترأسها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتلقى أجوره من صيف العام 2007 حتى صيف 2008.

وأضاف المحامي أن عقده فسخ في صيف 2008 من طرف واحد ولم يتقاض أجره خلال الثلاثة أشهر التالية.

ودائما تحت كفالة اللجنة الوطنية الأولمبية القطرية، تم الاتفاق مع موريلو من جديد للعمل ابتداء من الثاني والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر 2008 ولكن مع ناد آخر هذه المرة هو نادي الشمال الذي أوقف دفع أجره في نهاية كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه.

ويقول المحامي برتون أيضا أن المدرب ستيفان موريلو منع من مغادرة البلاد بعد أن طالب بدفع أجوره المتأخرة. وبعد أن حرم من تأشيرة خروج ومن أجوره، طالبته اللجنة الوطنية الأولمبية القطرية بمبلغ 250 الف يورو هو بدل سكنه الذي قدم له بموجب العقد.

أخيرا، وفي تشرين الاول/أكتوبر 2013، وقع المدرب الفرنسي على اعتراف بدين السكن بحضور ممثلين عن السفارة الفرنسية بحسب المحامي برتون لكي يتمكن من الحصول على نقل للكفالة.

ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية القطرية في تلك الفترة هو الذي أصبح في حزيران/يونيو 2013 أمير قطر أي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كما أعلن المحامي برتون من جهة ثانية أن قاضي تحقيق آخر في باريس تسلم شكويين في شباط/فبراير الماضي قدمتا من فرنسيين آخرين هما لاعب كرة القدم زاهر بلونيس ورجل الأعمال ناصر الورتاني، اللذين منعا من السفر طيلة أشهر وقدما الشكويين ضد وزير الدفاع وأحد أبناء عم الأمير

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.