تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية قطر: الخلاف الخليجي انتهى ولم نقدم أي تنازلات

أرشيف/ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

في أول رد قطري رسمي منذ إعلان بيان الرياض، أكد وزير الخارجية القطري خالد العطية الأربعاء أن الخلاف الخليجي بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى انتهى، نافيا تقديم أي تنازلات لإنهاء هذا الخلاف.

إعلان

في أول رد قطري رسمي منذ إعلان بيان الرياض الذي جاء فيه توصل المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، التي كانت استدعت سفراءها من قطر في وقت سابق، إلى اتفاق يتيح إنهاء الخلافات مع الدوحة، أكد وزير الخارجية القطري خالد العطية الأربعاء أن الخلاف الخليجي انتهى، نافيا تقديم أي تنازلات لإنهاء هذا الخلاف.

وقال العطية في أعقاب لقاء مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح إن "بيان الرياض (الصادر في 17 نيسان/أبريل) كان واضحا. الأشقاء في دول التعاون وصلوا إلى تفاهمات لا تعتبر تنازلات من أي طرف".

وأكد العطية أن الاجتماعات الخليجية التي أفضت إلى إصدار بيان الرياض، الذي اعتبر بمثابة بيان إنهاء الخلاف، دون تحديد موعد لإعادة سفراء الدول الثلاث إلى الدوحة، "أقيمت في جو هادئ وأخوي وحصل تقارب في وجهات النظر".

وأضاف "هذه ليست خلافات بل اختلافات والاختلافات واردة، ولكن لا تؤدي إلى قطيعة، وقد انتهت في 17 نيسان/أبريل".

وكرر مجددا أن "الاختلاف انتهى" و"أصبح الآن الأمر متروكا للإخوة لأن يعيدوا السفراء".

وتوصلت دول الخليج في 17 نيسان/أبريل إلى اتفاق يتيح إنهاء الخلاف بين السعودية والإمارات والبحرين من جهة وقطر من جهة أخرى.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين استدعت في الخامس من آذار/مارس، في خطوة غير مسبوقة، سفراءها في الدوحة متهمة قطر بالتدخل في شؤونها الداخلية وانتهاج سياسة تزعزع استقرار المنطقة بسبب دعمها لحركات الإسلام السياسي.
 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.