تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تأزم الوضع الأمني في شرق أوكرانيا بين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية

أ ف ب

تتواصل المعارك بمدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا حيث شنت القوات الأوكرانية هجوما مضادا بعدما نفذ مهاجمون موالون لروسيا هجوما صباح اليوم الخميس ضد قاعدة عسكرية. واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تدخل الجيش الأوكراني "جريمة خطيرة ضد الشعب".

إعلان

تصاعدت حدة العنف خلال الساعات الأخيرة في مدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا الخاضعة للانفصاليين بسبب الاشتباكات بين متمردين موالين لروسيا وقوات للجيش الأوكراني التي نفذت عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة.

وكانت معلومات سابقة لأجهزة طبية أفادت عن مقتل شخص وإصابة آخر بجروح نقل إثرها إلى مستشفى في المدينة.

وأعلنت الوزارة في بيان "في أثناء المواجهات تم القضاء على نحو خمسة إرهابيين. وأصيب جندي أوكراني بجروح"، مشيرة إلى "تدمير" ثلاثة حواجز نصبها الانفصاليون على مدخل المدينة.

وشنت القوات النظامية الأوكرانية هجوما على المدينة التي يسيطر عليها المتمردون الموالون لروسيا، وسمع مراسلو فرانس برس تبادلا لإطلاق النار على المدخل الشمالي للمدينة قبل مشاهدة مدرعات أوكرانية تجتازه وهو يحترق.

 

فرانس24/أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.