أوكرانيا

روسيا تطلق مناورات عسكرية على الحدود مع أوكرانيا وتقول إنها "أجبرت على التحرك"

أ ف ب

ردا على العملية العسكرية التي شنتها السلطات الأوكرانية ضد الانفصاليين الموالين للروس في شرق البلاد، أطلق الجيش الروسي الخميس مناورات عسكرية على الحدود. وقالت موسكو إنها "أجبرت على التحرك" في وجه تطور الأحداث بأوكرانيا.

إعلان

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الخميس أن بلاده أطلقت مناورات جديدة على الحدود مع أوكرانيا، وذلك ردا على العملية العسكرية التي شنتها سلطات كييف ضد الانفصاليين الموالين للروس في شرق البلاد.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن شويغو قوله إن "تمارين لوحدات القطاعات العسكرية في الجنوب والغرب بدأت"، موضحا أن روسيا "أجبرت على التحرك" في وجه تطور الأحداث في أوكرانيا.

وأعرب الوزير عن "قلقه الشديد" حيال الهجوم الدامي الذي شنته القوات الأوكرانية على الانفصاليين في سلافيانسك معقل المتمردين الموالين للروس في الشرق والذي أوقع "حتى خمسة قتلى" في صفوف المتمردين بحسب كييف، وإصابة جندي أوكراني بجروح.

وقال شويغو إن "الضوء الأخضر لاستخدام السلاح ضد المدنيين من بلاده قد أعطي. إذا لم يوقفوا هذه الآلة العسكرية اليوم، فذلك سيؤدي إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى".

وأكد أن أكثر من 11 ألف جندي أوكراني أرسلوا للمشاركة في العملية ضد الانفصاليين الذين يتجاوز عددهم 2000 بقليل، كما قال.

ورأى أن "ميزان القوى غير متساو بشكل واضح".

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن عملية كييف في الشرق "جريمة خطيرة جدا ضد الشعب".

وقال "إنها عملية قمع ستكون لها عواقب على الذين يتخذون هذه القرارات". إلا أنه لم يحدد طبيعة هذه العواقب.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم