تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتهام وسيلتي إعلام مقربتين من "حزب الله" بـإعاقة سير القضاء بملف اغتيال الحريري

أرشيف

اتهمت المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، تلفزيون "الجديد" وصحيفة "الأخبار" القريبتين من "حزب الله" بـ "إعاقة سير القضاء" بسبب نشرهما أسماء شهود سريين مفترضين في القضية.

إعلان

اتهمت المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري الخميس في بيان تلفزيون "الجديد" وصحيفة "الأخبار" القريبتين من "حزب الله" بـ "تحقير المحكمة" و"إعاقة سير العدالة" بسبب نشرهما أسماء شهود سريين مفترضين في القضية.

وجاء في بيان صادر عن المحكمة تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه بالعربية: "اتهم أمام المحكمة الخاصة بلبنان صحافيان ومؤسستان إعلاميتان بجرم التحقير (...) وعرقلة سير العدالة". وتتهم المحكمة عناصر من الحزب الشيعي بالمشاركة في عملية اغتيال الحريري في شباط/فبراير 2005.

أما الصحافيان فهما كرمى الخياط، نائبة رئيس التحرير في "الجديد"، وإبراهيم الأمين، رئيس تحرير "الأخبار".

وقال البيان إن خياط والأمين استدعيا للمثول أمام المحكمة الخاصة بلبنان في 13 أيار/مايو.

وأشار إلى أن "هذه التهم تأتي عقب تحقيق في ثلاثة أحداث أجراه صديق للمحكمة اسمه ستيفان بورغون، كان قد عيّنه رئيس قلم المحكمة بناء على طلب من القاضي الناظر في قضايا التحقير ديفيد باراغواناث".

وأوضح البيان أن شركة تلفزيون "الجديد" وكرمى الخياط متهمتان بـ "عرقلة سير العدالة عن علم وقصد ببث و/أو نشر معلومات عن شهود سريين مزعومين"، و"بعدم إزالتهما من موقع تلفزيون الجديد و/أو موقع قناة تلفزيون الجديد على يوتيوب" هذه المعلومات.

بينما الأمين وصحيفة "الأخبار" متهمان بالتهمة الأولى فقط.

وأوضح القاضي الناظر في قضايا التحقير "أن نشر أسماء شهود مزعومين قد يشكل عرقلة لسير العدالة، لأنه يقلل من ثقة الشهود الفعليين والجمهور العام في قدرة وعزم المحكمة على حماية شهودها".

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان أعلنت في نيسان/أبريل 2013 أنها ستفتح تحقيقا بشأن نشر أسماء شهود مزعومين، بعد أيام من إقدام "الأخبار" و"الجديد" على هذا النشر.

وضمت قائمة الشهود أسماء 167 شخصا مع صورهم ومهنهم وعناوينهم. وبينهم سياسيون وشخصيات معروفة ومواطنون عاديون.

وذكرت المحكمة الخاصة بلبنان في حينه ان القائمة المنشورة ليست "النسخة المطابقة" للقائمة الرسمية إلا أنها "قد تهدد حياة مواطنين لبنانيين".

وتتهم المحكمة الخاصة بلبنان خمسة عناصر في "حزب الله" بالضلوع في اغتيال الحريري. ويتهم "حزب الله" المحكمة بأنها أداة إسرائيلية أمريكية لاستهدافه، رافضا تسليم المتهمين.

وبدأت في 16 كانون الثاني/يناير محاكمة المتهمين غيابيا في مقر المحكمة في لايدسندام قرب لاهاي.

ويجوز للمتهمين الأمين والخياط أن يختارا إما المثول أمام المحكمة شخصيا وإما بواسطة نظام المؤتمرات المتلفزة.

و"صديق المحكمة" هو فريق مستقل يقدم للمحكمة، بناء على طلبها، رأيا قانونيا في أمور أو مسائل تساعد القضاة في مداولاتهم.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.