تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فتح تحقيق أولي حول الجرائم التي صاحبت سقوط الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش

أ ف ب

قررت المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق أولي حول الجرائم التي ارتكبت قبل وخلال فترة سقوط الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش. بينما تتواصل المعارك والهجمات على الأرض مع حرب كلامية بين الروس والأمريكيين والأوكران.

إعلان

فتحت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا أوليا حول الجرائم التي ارتكبت قبل وخلال فترة سقوط الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، كما أعلنت المحكمة الجمعة.

وقالت المحكمة الجنائية في بيان أن "مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قررت فتح تحقيق أولي حول الوضع في أوكرانيا بهدف تحديد (...) ما إذا توافرت المعايير الضرورية لفتح تحقيق (طويل)". 

وأوضح البيان أن المدعية "ستدرس المسائل القانونية وشروط القبول ومصلحة القضاء" لتقرر ما إذا كان فتح تحقيق كامل مبررا.

وقالت المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية فادي العبدالله لوكالة فرانس برس: "إذا رأت أن هناك قاعدة كافية لتبرير تحقيق، فهي من سيقدم الطلب إلى قضاة المحكمة".

وأوكرانيا التي لم تصادق على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية، أعلنت مع ذلك في وقت سابق هذا الشهر أنها تقبل بسلطة المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في الأحداث بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر و22 شباط/فبراير الماضيين، حتى أنها طلبت إجراء هذا التحقيق. 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.