تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل طالب في مواجهات بين فصيلين طلابيين داخل الحرم الجامعي بمدينة فاس

أ ف ب / أرشيف

أفاد بيان صادر عن محافظة فاس المغربية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية، عن مقتل طالب وأصابة اثنان آخران بجروح في مواجهات بين فصيلين طلابيين داخل الحرم الجامعي "ظهر المهراز" في مدينة فاس وسط البلاد.

إعلان

في بيان نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، أفادت محافظة مدينة فاس (وسط المغرب) أن طالبا لقي مصرعه وأصيب اثنان آخران بجروح في مواجهات بين فصيلين طلابيين داخل الحرم الجامعي "ظهر المهراز" في المدينة.

وأوضح البيان أن "المركب الجامعي ظهر المهراز شهد الخميس مناوشات، تطورت فيما بعد إلى مواجهات بين طلبة كل من فصيلي التجديد الطلابي والنهج الديمقراطي القاعدي، استعملت فيها الأسلحة البيضاء".

وأضاف البيان أنه "نتج عن هاته المواجهات إصابة ثلاثة طلبة تم نقلهم على الفور إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس لتلقي العلاجات الضرورية، قبل أن تعلن إدارة المستشفى اليوم الجمعة عن وفاة الطالب عبد الرحيم الحسناوي بقسم الإنعاش حيث كان يخضع لعلاجات مكثفة".

وتعتبر منظمة التجديد الطلابي في الجامعة المغربية، كما تصف نفسها، فصيلا طلابيا إسلاميا "منحازا للمشروع الإصلاحي الرسالي لحركة التوحيد والإصلاح" التي تعتبر الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، الذي يقود التحالف الحكومي الحالي.

أما النهج الديمقراطي القاعدي، فهو فصيل يساري راديكالي يؤمن بالصراع الطبقي و"قيادة الطبقة العاملة للثورة الديمقراطية الشعبية"، وكلا الفصيلين الإسلامي واليساري منضويان تحت لواء اتحاد طلبة المغرب.

وأفاد مصدر إعلامي محلي من مدينة فاس في اتصال مع فرانس برس أن الأمر يتعلق "بمحاولة الفصيل اليساري الراديكالي منع ندوة حول "الإسلاميون واليسار والديمقراطية"، حاول تنظيمها الفصيل الإسلامي الخميس، ودعا إليها مسؤولا حزبيا كان متهما بقتل أحد رموز الحركة اليسارية".

وأضاف المصدر نفسه أنه "في آخر المطاف تم إلغاء الندوة، ولم يحضر أي من المدعويين، بعد ان اندلعت مواجهات بالأسلحة البيضاء، وأدت الى وفاة شاب (21 سنة) في شعبة الدراسات الإسلامية، فيما نقل اثنان الى المستعجلات في حالة خطرة".

وأمرت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف حسب المصدر نفسه "بفتح تحقيق في الموضوع، حيث تم (...) اعتقال أربعة من الطلبة المشتبه في تورطهم في ما وقع، ومازالت الأبحاث جارية من أجل تقديم المسؤولين إلى العدالة".

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.