تخطي إلى المحتوى الرئيسي

راكب ثمل يثير حالة استنفار بمطار بالي بأندونيسيا

أرشيف/أ ف ب

تسبب راكب ثمل كان على متن طائرة تابعة لشركة فيرجين أستراليا بإطلاق إنذار بتعرض الطائرة للخطف وهي في طريقها إلى بالي بأندونيسيا بسبب طرقه بعنف على باب مقصورة القيادة.

إعلان

كان راكب ثمل على متن طائرة تابعة لشركة فيرجين أستراليا متوجهة إلى بالي سببا في إطلاق إنذار بتعرض الطائرة للخطف حين طرق بعنف على باب مقصورة القيادة، حسب ما أفادت السلطات.

وأعلنت الشرطة توقيف الراكب.

وتم نشر قوات الأمن في مطار الجزيرة الأندونيسية السياحية وتأخير الرحلات إليه إثر ورود معلومات تفيد عن خطف طائرة تابعة لشركة فيرجن استراليا قادمة من بريزبين على سواحل شرق أستراليا.

وذكرت الشرطة والقوات الجوية في مرحلة أولى أن الطائرة تعرضت للخطف غير أن شركة الطيران أفادت أن الانذار نتج عن هذا الراكب الثمل الذي أخذ يطرق بقوة على باب مقصورة القيادة.

وقال هيرو سودجاتميكو المسؤول في فيرجن استراليا في مطار دينباسار "هذه ليست عملية خطف بل سوء تفاهم. ليس هناك اي اصابات ولا احد في خطر" مضيفا "كان هذا شخصا ثملا .. تصرف بشكل عدواني".

وأوضح المسؤول أن الراكب حاول الدخول إلى مقصورة القبطان فأخذ يطرق على الباب لكنه لم ينجح.

وتمكن الطاقم من السيطرة عليه فكبل يديه واقتاده الى مؤخر الطائرة إلى أن تسلمته السلطات الأندونيسية وأنزلته من الطائرة.

وقال بالاني موهان أحد الركاب في طائرة تابعة لشركة غارودا كان على مقربة "صدر إعلان عن قبطان طائرتي يقول لنا أن رحلته ستتعرض للتاخير لان عملية خطف وقعت في مطار بالي".

وتابع "شاهدت ما لا يقل عن خمس آليات بينها شاحنات عسكرية مليئة بالعناصر باللباس العسكري يهرعون نحو الطائرة".
 

فرانس24/أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.