تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانفصاليون بسلافيانسك في شرق أوكرانيا يعلنون أنهم "لن يسلموا المدينة"

أ ف ب

أصر الانفصاليون في سلافيانسك، معقل المتمردين الموالين للروس في شرق أوكرانيا، الجمعة على أنهم لن يسلموا المدينة وأنهم "مستعدون للدفاع عنها".

إعلان

فيما أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سيجتمعون "في أسرع وقت" لبحث عقوبات جديدة ضد روسيا في إطار الأزمة الأوكرانية، قال الانفصاليون في سلافيانسك، معقل المتمردين الموالين للروس في شرق أوكرانيا، أنهم لن يسلموا المدينة.

وقال زعيمهم فياتشيسلاف بونوماريف في مؤتمر صحافي: "لن نسلم المدينة"، مضيفا: "سنقاوم في حدود الممكن. المدينة تحت الحصار ونحن مستعدون للدفاع عنها".

وفي برلين، قالت ميركل أمام الصحافيين برفقة رئيس وزراء بولندا دونالد تاسك: "لا يتعين علينا التفكير وحسب وإنما أيضا درس عقوبات جديدة (...). ولهذا الغرض، سيجتمع في أسرع وقت أيضا وزراء الخارجية الأوروبيون".

وأضافت المستشارة: "تحدثت هذا الصباح مع الرئيس الروسي وقلت من جهتي بوضوح أن أوكرانيا أقدمت على عدد من المبادرات لتطبيق اتفاق جنيف من جهة ولكن اعتراف روسيا بهذا الاتفاق لم يحصل من جهة أخرى، وهو ما من شانه التأثير بشكل طبيعي على الانفصاليين في أوكرانيا".

واتفاق جنيف الذي وقع في 17 نيسان/أبريل بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا وأوكرانيا ينص خصوصا على نزع سلاح المجموعات غير الشرعية وإخلاء المباني المحتلة وذلك من جانب الموالين للغرب في كييف والانفصاليين في الشرق على حد سواء.

وتتبادل واشنطن وموسكو الاتهامات بعدم تطبيق الاتفاق بينما يتصاعد التوتر ميدانيا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.