تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمازيغ يتظاهرون في مدينة تيزي وزو ضد "قمع" الشرطة الجزائرية

أ ف ب/ أرشيف

خرج حوالي ألفي شخص للتظاهر في مدينة تيزي وزو بمنطقة القبائل شرقي الجزائر. ورفع المتظاهرون لافتة كبيرة كتب عليها "من أجل استقلال منطقة القبائل". ونظمت المظاهرة للاحتجاج على "قمع" الشرطة للمتظاهرين خلال إحياء ذكرى "الربيع الأمازيغي".

إعلان

تظاهر حوالي ألفي شخص الأحد في تيزي وزو المدينة الرئيسية في منطقة القبائل (شرق الجزائر) للاحتجاج على "قمع" الشرطة خلال إحياء الذكرى الـ34 لـ"الربيع الأمازيغي".

ورفع المتظاهرون لافتة كبيرة كتب عليها "من أجل استقلال شعب منطقة القبائل"، وهو المطلب الرئيس للحركة "من أجل استقلال منطقة القبائل" (غير المرخصة) التي أسسها المغني المقيم في فرنسا فرحات مهني والذي دعا إلى هذا الاحتجاج.

وجاءت هذه المسيرة بعد القمع الذي تعرضت له مسيرة سابقة في نفس المدينة في 20 نيسان/أبريل وانتشار فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر رجال شرطة بالزي الرسمي وآخرين باللباس المدني يضربون متظاهرين.

وأمر المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل الاثنين بالتحقيق في الفيديو، كما أكد وزير الداخلية الطيب بلعيز أن "رجال الشرطة المتورطين قد تم توقيفهم".

وبحسب تصريح للعميد أول جيلالي بودالية، مدير الإعلام بمديرية الشرطة، نشر على صفحتها على فيس بوك، فإن اللواء هامل "أمر الجهات المختصة بمباشرة التحقيق الفوري في محتوى مقطع فيديو".

وجرت أحداث "الربيع الأمازيغي" في نيسان/ابريل 1980 خلال حكم الحزب الواحد بالجزائر، وشهدت العديد من التظاهرات للمطالبة بالاعتراف بلغة الأمازيغ.

وقمعت السلطة تلك المظاهرة التي انطلقت من جامعة تيزي وزو، ومنذ ذلك التاريخ أصبح إحياء هذه الذكرى سنويا.

كما شهدت منطقة القبائل أحداثا دامية في 2001 راح ضحيتها 126 قتيلا ومئات الجرحى، ما دفع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى تعديل الدستور والاعتراف بالأمازيغية "لغة وطنية". واللغة العربية هي اللغة الرسمية الوحيدة في الجزائر.

 

فرانس24/أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.