تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هونغ كونغ: افتتاح أول متحف لذكرى أحداث تيان آنمين

أرشيف

افتتح في هونغ كونغ السبت، أول متحف لذكرى أحداث القمع الدامي في بكين، أثناء انتفاضة الطلاب المنادية بالديمقراطية سنة 1989.

إعلان

افتتح السبت في هونغ كونغ، في احتفال مؤثر، أول متحف لذكرى القمع الدامي في العاصمة الصينية بكين سنة 1989، حيث شوشت على الافتتاح مظاهرة مؤيدة للصين.

ويشكل المتحف تكريما لضحايا قمع انتفاضة الطلاب المنادية بالديموقراطية يومي 3 و4 يونيو/حزيران 1989 في بكين.

وفي باقي مناطق الصين، تمنع أي إشارة إلى هذه الأحداث الدامية التي سقط فيها أكثر من ألف قتيل في العاصمة وحدها، بحسب مصادر مستقلة. ويجهل العديد من الصينيين حتى الآن هذه الواقعة السوداء. ولم تنشر السلطات الصينية إلى اليوم أي حصيلة لها.

وشوشت على عملية تدشين المتحف مظاهرة لبعض أنصار الصين الذين كانوا يصرخون "خونة"، في إشارة إلى تحالف الحركات الوطنية والديموقراطية في الصين المؤسس للمتحف، والذي يقف وراء إحياء ذكرى تلك الأحداث ليلة 4 يونيو/حزيران بمشاركة عشرات آلاف الأشخاص.

وقال أحد المتظاهرين "إنهم ينسون مجزرة نانكين ولا يتحدثون إلا عن الرابع من يونيو/حزيران" في إشارة إلى حدث يعود للحرب العالمية الثانية حين ارتكب الجيش الياباني، بحسب بكين، مجزرة بحق أكثر من 300 ألف صيني.

ويتهم هؤلاء التحالف بالترويج "لتمرد الثورة المضادة"، مشيرين إلى مقتل جنود صينيين في مواجهات مع الطلبة في تيان آنمين.

لكن المظاهرة لم تمنع إقبال الكثيرين على زيارة المتحف.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.