تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيونغ يانغ تصف رئيسة كوريا الجنوبية بـ"العاهرة" والرئيس الأمريكي بـ"القواد"

أ ف ب

هاجمت كوريا الشمالية بشراسة رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، حيث وصفتها بـ"العاهرة" كما نعتت باراك أوباما بـ"القواد"، مهددة بجعل رئيسة جارتها "تدفع الثمن غاليا". ويأتي هذا الهجوم غداة زيارة الرئيس الأمريكي لكوريا الجنوبية وصف خلالها كوريا الشمالية بـ"الدولة المارقة".

إعلان

تمادى نظام كوريا الشمالية الأحد في استخدام الألفاظ النابية ضد كوريا الجنوبية مشبها رئيستها بارك كون هيه بـ"عاهرة" وباراك أوباما بـ "القواد".

وفي هجوم كلامي شرس نددت بيونغ يانغ بعلاقة "السيد بدميته" ملوحة بجعل زعيمة كوريا الجنوبية تدفع "ثمنا غاليا".

واعتبرت اللجنة الكورية الشمالية لإعادة توحيد كوريا سلميا أن "تصرف بارك كون هيه الأخير مع أوباما هو تصرف فتاة شريرة متهورة تطلب من رجال عصابات أن يوسعوا ضربا رجلا لا تحبه".

وأضافت اللجنة "أو سلوك عاهرة لئيمة تسعى للايقاع برجل واضعة في سبيل ذلك جسدها في خدمة قواد قوي".

ويأتي هذا الهجوم العنيف غداة زيارة الرئيس الاميركي لكوريا الجنوبية حيث وصف كوريا الشمالية بـ"دولة مارقة" ضعيفة ستزداد عزله إذا ما أجرت تجربة نووية جديدة.

واعتبرت لجنة كوريا الشمالية المكلفة القضايا بين الكوريتين أن هذه الملاحظات "إهانة لا تغتفر" لزعيمها كيم جونغ اون.

وأضافت اللجنة أن زيارة أوباما "أكدت قناعتنا السابقة بأن أسلوب القوة وليس الكلام هو الخيار الوحيد في التعامل مع العدو الأميركي القديم وتعزيز عزمنا وإصرارنا على متابعة سياستنا نحو حرب نووية شاملة".

  

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.