الأزمة الأوكرانية

فرض عقوبات أوروبية على قائد الجيش الروسي ومدير استخبارات موسكو

أرشيف

كشفت الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي أنه يوجد ضمن الأسماء، التي فرض عليها الاتحاد عقوبات، رئيس أركان الجيش الروسي ومدير الاستخبارات العسكرية لهذا البلد. واتهم نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الولايات المتحدة بكونها تعيد إحياء "الستار الحديدي" ضد بلاده.

إعلان

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على رئيس أركان الجيش الروسي ومدير الاستخبارات العسكرية ضمن 15 شخصية جديدة تشملها العقوبات الجديدة.

وكشفت الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي الثلاثاء لائحة الأشخاص الذين يعتبرهم "مسؤولين عن أعمال تهدد وحدة أراضي وسيادة واستقلال أوكرانيا".

وتتضمن اللائحة أيضا أسماء زعماء مجموعات انفصالية في شرق أوكرانيا.

عقوبات أمريكية

من جهتها، فرضت الولايات المتحدة أمس الاثنين عقوبات على سبعة مسؤولين روس و17 شركة على علاقة بالدائرة المباشرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ردا على أنشطة موسكو "الاستفزازية" في أوكرانيا، بحسب ما أفادت الإدارة الأمريكية.

"الستار الحديدي"

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف الثلاثاء أن الولايات المتحد تعيد إحياء سياسة "الستار الحديدي" التي مارسها الغرب ضد بلاده إبان الحرب الباردة من خلال فرض عقوبات على نقل التكنولوجيا إلى روسيا.

وقال ريابكوف على موقع صحيفة "غازيتا" إن "هذا يضرب شركاتنا وقطاعات التكنولوجيا الفائقة. إنها عودة إلى النظام الذي أنشىء في 1949 عندما أغلق الغربيون الستار الحديدي أمام نقل التكنولوجيا إلى الاتحاد السوفياتي ودول أخرى".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم