سوريا

سوريا: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ستحقق في معلومات عن هجمات بالكلور

أ ف ب / أرشيف

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الثلاثاء أنها ستشكل "بعثة لتقصي الحقائق" للتحقق من معلومات حصلت عليها قبل فترة قريبة حول هجمات بالكلور في سوريا.

إعلان

أعلنت واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر أن لديها "مؤشرات" على استخدام "مادة كيميائية" في سوريا في بلدة يسيطر عليها مسلحو المعارضة، مؤكدة أنها تعمل مع "شركائها" للتأكد من الوقائع.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم الثلاثاء أنها ستشكل "بعثة لتقصي الحقائق" للنظر في المعلومات التي حصلت عليها قبل مؤخرا والمتعلقة بهجمات بالكلور في سوريا، وأكدت المنظمة في بيان أن مديرها العام أحمد أوزومجو "أعلن عن تشكيل بعثة لتقصي الحقائق المتعلقة بمعلومات عن استخدام الكلور في سوريا".

وتابعت المنظمة "من المقرر أن يغادر الفريق في أقرب وقت ممكن" مشيرة إلى أن "هذه البعثة ستجري في أكثر الظروف صعوبة".

وأوضحت المنظمة أن الحكومة السورية "قبلت بتشكيل هذه البعثة" كما "التزمت ضمان الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرتها".

وأعرب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون عن "دعمه" لإنشاء هذه البعثة التي ستوفر لها الأمم المتحدة مساعدة "لوجستية وأمنية" بحسب المصدر.

وصدرت الاتهامات باستخدام الكلور فيما توشك سوريا، رسميا أقله، على إنهاء نزع سلاحها الكيميائي بموجب اتفاق روسي أمريكي أبرم في أيلول/سبتمبر 2013 برعاية الأمم المتحدة.

ويشتبه البعض باستخدام النظام السوري في حالات محددة مواد سامة على نطاق محدود لتجنب رد فعل دولي.

وتحدث مجلس الأمن الدولي في 23 نيسان/أبريل عن تحقيق دولي في المسألة، فيما يتبادل نظام الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة الاتهامات بخصوص تلك الهجمات المفترضة.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم