تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تستدعي سفير الأردن للاحتجاج على استشهاد وزير سابق للمملكة بعبارة لهتلر

أ ف ب

استدعت إسرائيل السفير الأردني لديها للاحتجاج على مقال لوزير الخارجية الأردني السابق كامل أبو جابر. واعتبرت الخارجية الإسرائيلية أن استناد المقال على كتاب "كفاحي" لهتلر "يشكل خطا أحمر".

إعلان

استدعت إسرائيل الخميس سفير الأردن لديها للاحتجاج على مقال اعتبرته مناهضا لها، كتبه وزير خارجية أردني سابق، وفق ما أعلنت الخارجية الإسرائيلية.

وبدورها، وجهت السفارة الإسرائيلية في عمان رسالة احتجاج إلى الخارجية الأردنية في شأن هذا المقال الذي نشر الاثنين في صحيفة "جوردان تايمز"، بحسب ما أوضح المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يغال بلمور.

وفي هذا المقال وعنوانه "الكذبة الصهيونية الكبيرة والمهمة المقبلة"، يستشهد كامل أبو جابر وزير الخارجية الأردني بين 1991 و1993 بالعبارة الآتية التي وردت في كتاب "كفاحي" لهتلر: "في الكذبة الكبيرة، هناك دائما قوة للصدقية".

وأكد الوزير السابق أن "الكذبة الصهيونية الكبيرة حول فلسطين، (أي) أرض بلا شعب، والتي تبناها العالم الغربي برمته، والأسطورة التوراتية (...) عن "الشعب المختار" كانا العاملين الأهم اللذين تسببا بكل المآسي التي عاشتها فلسطين والفلسطينيون منذ (...) 1897".

وأضاف "نحن العرب والأردنيين والفلسطينيين خصوصا، ضحايا سيل من الأكاذيب".

واعتبر بلمور أن هذا المقال "مناهض لإسرائيل بامتياز، واستناده إلى "كفاحي" يشكل خطا أحمر".

وأوردت الرسالة، التي وجهتها سفارة إسرائيل إلى الخارجية الأردنية، أن هذا المقال نشر في اليوم الذي كان فيه الإسرائيليون يكرمون ستة ملايين من اليهود ضحايا النازية، وهو أمر "ليس صدفة"، داعية إلى اتخاذ "تدابير حازمة" بحق أبو جابر والصحيفة.

وازداد التوتر في الآونة الأخيرة بين إسرائيل والأردن إثر مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى، فضلا عن مقتل قاض أردني في العاشر من آذار/مارس بأيدي جنود إسرائيليين عند معبر بين الضفة الغربية المحتلة والأردن.

نتانياهو يريد سن قانون يكرس إسرائيل كدولة "قومية للشعب اليهودي"

وفي موضوع منفصل، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس أنه يسعى لسن قانون أساسي يكرس إسرائيل "الدولة القومية للشعب اليهودي".

وقال نتانياهو في خطاب في تل أبيب إن "إحدى مهماتي الأساسية بصفتي رئيسا لوزراء إسرائيل هي الدفاع عن دولة إسرائيل كدولة قومية لشعبنا".

وأضاف "لهذا الغرض، أنوي التقدم بقانون لدى الكنيست (البرلمان) يكرس صفة إسرائيل في الدستور كدولة قومية للشعب اليهودي".

ويأتي هذا الإعلان في حين انتهت مهلة التفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين الثلاثاء من دون نتيجة، في ما يعتبر فشلا لجهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وجعل رئيس الوزراء الإسرائيلي من الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية عنصرا رئيسيا في اتفاق السلام، مؤكدا أن أساس النزاع بين الشعبين هو الرفض العربي للدولة اليهودية وليس احتلال الأراضي الفلسطينية منذ 1967.
واعتبر مناحم هوفنونغ، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة العبرية، أن اقتراحا كهذا لن يحظى بغالبية داخل الحكومة.

وقال "هناك أصلا قوانين تنص على أن إسرائيل (دولة) يهودية وديمقراطية. من هنا، لست واثقا بفائدة قانون مماثل إلا إذا كان يهدف إلى وضع عائق جديد أمام عملية السلام".
 

 

فرانس 24/أ ف ب 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن