تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 11 زائرا شيعيا باستهداف حافلتهم شمال بغداد

أرشيف

قتل 11 زائرا شيعيا وأصيب 21 آخرين قرب بلدة بلد شمال بغداد حين كانوا عائدين من سامراء. واستهدف مسلحون الحافلة التي كان تقل الزوار بعبوة ناسفة قبل أن يهاجموها بالأسلحة. وتشهد هذه المنطقة، التي تنشط فيها القاعدة وداعش، هجمات متواصلة تستهدف الزوار الشيعة.

إعلان

قتل 11 زائرا شيعيا عندما هاجم مسلحون مجهولون باصا كان يقلهم شمال بغداد، فيما قتل ثمانية أفراد من عائلة واحدة في منطقة تسكنها غالبية سنية جنوب العاصمة العراقية، بحسب ما أفادت مصادر أمنية الأحد وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن "عبوة ناسفة استهدفت حافلة تقل زوارا شيعة قرب بلد (70 كلم شمال بغداد) مساء السبت وتبعها هجوم مسلح على الحافلة قبل أن تتدخل قوة من الجيش وتتبادل إطلاق النار مع المسلحين".

وأوضح المصدر الأمني أن "11 من الزوار الشيعة الذين كانوا في طريق عودتهم من سامراء (110 كلم شمال بغداد) قتلوا في هذا الهجوم بينما أصيب 21 شخصا آخر بجروح".

وأحيا الزوار الذين قدموا من مدينة العمار (305 كلم جنوب بغداد) ذكرى وفاة الإمام علي الهادي، الإمام العاشر لدى الشيعة الإثني عشرية، في سامراء.

 وتشهد هذه المنطقة هجمات متواصلة تستهدف الزوار الشيعة، إذ ينشط فيها تنظيم القاعدة والتنظيمات المتشددة الأخرى وعلى رأسها "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

وأدى تفجير ضريح الإمامين العسكريين في سامراء عام 2006 إلى حرب طائفية أهلية في العراق استمرت حتى العام 2008 وقتل فيها الآلاف.

وفي هجوم آخر مساء أمس السبت، عثرت الشرطة العراقية على جثث ثمانية أفراد من عائلة واحدة قتلوا داخل منزلهم قرب المدائن (25 كلم جنوب بغداد) في منطقة تسكنها غالبية من السنة، بحسب مصادر أمنية وطبية.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.