تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيديو: توسع رقعة الاضطرابات شرق أوكرانيا وتنامي مخاوف السكان من الانفلات الأمني

أرشيف

اتسعت رقعة الاضطرابات الانفصالية التي تشهدها عدة مدن في شرق أوكرانيا على الرغم من محاولات الجيش الأوكراني استعادة السيطرة على هذه المناطق. فقد اقتحم متظاهرون موالون لروسيا الأحد مقرا للشرطة في مدينة أوديسا، ونجحوا في إطلاق سراح متظاهرين اعتقلوا خلال الاضطرابات التي وقعت الجمعة الماضية. تطورات أثارت قلق أوكرانيا التي اتهمت موسكو بالسعي إلى "تدميرها".

إعلان

وسط مخاوف السكان من الحالة الأمنية، تزداد حدة التوتر في مدن شرق أوكرانيا التي تعيش انفلاتا أمنيا غير مسبوق مع وقوع العديد من الحوادث وأعمال العنف في حوض دونباس الشرقي الذي يضم منطقتي لوغانسك ودونيتسك، على الرغم من تدخل الجيش ومحاولاته استعادة السيطرة.

وفي سلافيانسك، سمع دوي ثلاثة انفجارات قوية لم يعرف سببها.

واقتحم متظاهرون موالون لروسيا الأحد مقرا للشرطة في مدينة أوديسا جنوبي أوكرانيا، ونجحوا في إطلاق سراح قرابة سبعين متظاهرا اعتقلوا خلال الاضطرابات الدامية التي وقعت الجمعة الماضية. وقطع الجيش الأوكراني الأحد الطريق الرئيسي المؤدي إلى هذه المدينة التي تعد معقل الحركة الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا.

تطورات أثارت قلق أوكرانيا التي اتهمت موسكو بالسعي إلى "تدميرها" بعد اتساع دائرة الاضطرابات الانفصالية في شرق البلاد وأعمال العنف في أوديسا.

وتتبادل موسكو وكييف الاتهامات بالمسؤولية عن إفساد الاتفاق الرباعي لإنهاء الصراع الذي وقع في جنيف يوم 17 أبريل/نيسان الماضي.

وفي إطار الجهود الجديدة للمجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة، من المنتظر أن يزور رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ديدييه بيرخالتر، موسكو الأربعاء المقبل لبحث الأزمة الأوكرانية.

 

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.