تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زوما يبرر نفقات تجديد بيته "لتعرض زوجته للاغتصاب" والمعارضة تتهمه بالتبذير

أرشيف

هاجمت المعارضة في جنوب أفريقيا رئيس البلاد جاكوب زوما، متهمة إياه بتبذير المال العام. ويُتهم زوما بأنه أنفق 15 مليون يورو لتجديد منزله، قبل يومين من موعد الانتخابات، إلا أنه برر ذلك بكون إحدى زوجاته "تعرضت سابقا للاغتصاب". لكن تقريرا لوسيطة الجمهورية ندد بهذه النفقات، مؤكدا أن معظمها صرف في تجديد بيته وليس في تعزيز أمن الرئيس.

إعلان

حاول الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما، قبل يومين من موعد الانتخابات التشريعية، تبرير الجدل الذي أثاره إنفاقه أكثر من 15 مليون يورو من أموال دافعي الضرائب لتجديد منزله.

وقال زوما إنه "جاء مجرمون إلى البيت واغتصبوا زوجتي". لكن تقريرا لوسيطة الجمهورية ندد بالنفقات، مؤكدا أن أغلبيتها ذهبت إلى أعمال تجديد المقر ولم تخصص لتعزيز أمنه.

وأكد زوما أن القضية، التي تعود إلى عدة سنوات قبل توليه الرئاسة عام 2009، قد تمت معالجتها من قبل الشرطة، كما تم "توقيف ومحاكمة وإدانة" الجناة.

وكان زوما، البالغ اليوم من العمر 72 عاما، متزوجا من أربع نساء حينها، انتحرت إحداهن وطلقت أخرى، لكنه تزوج باثنتين جديدتين بعدها.

وهاجمت أحزاب المعارضة في اليمين واليسار زوما متهمة إياه بتبذير المال العام.

توقعات بتحقيق حزب المؤتمر الوطني لفوز ساحق

يتوقع أن يحرز حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الذي يرأسه جاكوب زوما والمتورط في فضائح، فوزا ساحقا في انتخابات الأربعاء المقبل.

وحقق الحزب فوزا كاسحا في كل الانتخابات العامة منذ أن أصبحت جنوب أفريقيا ديمقراطية كاملة في 1994.

ويتوقع أن يحصل الحزب على 63% من الأصوات طبقا لاستطلاع أجرته مؤسسة إيبسوس، أي بأقل من ثلاث نقاط من النسبة التي حققها في 2009.

واستفاد الحزب من التعاطف بعد وفاة زعيمه السابق ورمز مناهضة نظام الفصل العنصري نلسون مانديلا إلى جانب الاحتفالات بالذكرى 20 لأول انتخابات لجميع الأعراق. لكن رئيس الحزب الحالي بات يمثل نقطة ضعفه.

 

فرانس 24/ أ ف ب 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن