تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء المصري يمنع قيادات الحزب الحاكم خلال عهد مبارك من الترشح للانتخابات

أرشيف

قضت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء بمنع قيادات في الحزب الحاكم خلال عهد حسني مبارك من الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة. وأقامت الدعوى محامية "بمبادرة شخصية منها".

إعلان

قضت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء بمنع قيادات الحزب الوطني المنحل، الحزب الحاكم إبان فترة حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، من الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة.

وصدر حكم اليوم الثلاثاء من الدائرة الثانية بمحكمة القاهرة للأمور المستعجلة برئاسة القاضي كريم حازم عبد الهادي.

وجاء في منطوق أن المحكمة قضت "بعدم السماح لقيادات الحزب الوطني المنحل وأعضاء لجنة السياسات وأعضاء المجالس المحلية ومجلس الشعب والشورى التابعين للحزب المنحل من الخوض في انتخابات مجلس الشعب المقبلة."

وأقامت الدعوى المحامية تهاني الصعيدي واستندت فيها إلى "أن الحزب الوطني منذ تأسيسه عام 1978 لعب الدور الأساسي في اختيار الحكومات الفاسدة... وتبني سياسات معادية للوطن."

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم "إن مصر مقبلة على عهد جديد يتطلع فيه الشعب المصري بعد أن قام بثورتين مجيدتين إلى حياة كريمة تبتعد عن الفساد والاستبداد الذي شاب النظامين السابقين"، وذلك في إشارة إلى انتفاضة 2011 ضد مبارك والاحتجاجات الحاشدة التي انتهت بعزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو/تموز 2013.

وأضافت المحكمة "كان في ترشح قيادات الحزب الوطني... ناقوس للخطر وانبعاث للقلق داخل الشعب المصري بعودة الحزب... الأمر الذي تستجيب معه المحكمة لطلب المدعية".

وكانت المحكمة الإدارية العليا قضت بحل الحزب الوطني في أبريل/نيسان 2011 بعد نحو شهرين من الإطاحة بمبارك في انتفاضة شعبية.

 

فرانس 24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.