تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيري يدعم رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا.. "دون أسلحة"

أرشيف

التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا، ولكنه لم يوافق على طلبه تسليم أسلحة حربية. وشددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جينيفر بساكي على المساعدة غير القاتلة التي تقدمها الولايات المتحدة للمعارضة السورية، والتي أضيف إليها مبلغ 27 مليون دولار.

إعلان

طلب رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا الأربعاء من الولايات المتحدة تزويد مقاتلي المعارضة بالأسلحة الضرورية التي تتيح لهم حسم النزاع المسلح مع النظام السوري.

وفي مستهل أول زيارة رسمية له للولايات المتحدة قال الجربا أمام مركز دراسات في واشنطن، إن الانتخابات الرئاسية السورية في الثالث من حزيران/يونيو المقبل هي "مهزلة" من شأنها منح الأسد "رخصة للقتل لأعوام عدة مقبلة".

واستقبل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس خلال مراسم رسمية زعيم المعارضة السورية أحمد الجربا ولكنه لم يوافق على طلبه تسليم أسلحة حربية لمقاتلة القوات النظامية السورية.

وكان الجربا الذي يقوم بزيارة لمدة أسبوع إلى واشنطن وسيلتقي خلالها الرئيس باراك أوباما، قد طلب الأربعاء أسلحة لمحاربة قوات الرئيس بشار الأسد ووضع حد لأكثر من ثلاث سنوات من "الكابوس".

وقال دبلوماسيون أمريكيون إن المعارض السوري قدم أيضا هذا الطلب للوزير كيري ولكن دون توضيح مضمون رد واشنطن.

وشددت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جينيفر بساكي، مرة جديدة، على المساعدة غير القاتلة التي تقدمها الولايات المتحدة والتي أضيف إليها مبلغ 27 مليون دولار، بالإضافة إلى فرض عقوبات جديدة على مسؤولين سوريين. واكتفت بالقول "ليس عندي أي شيء أعلنه بشأن تغيير موقفنا".

وكررت بساكي القول "نواصل بناء قوات المعارضة المعتدلة بما في ذلك تقديم مساعدة لأعضاء مختارين من المعارضة العسكرية المعتدلة".

ومن ناحيته، أدلى الجربا بتصريح باللغة العربية وتمت ترجمته إلى الإنكليزية شكر فيه كيري على استقباله وعلى الدعم الأمريكي في "كفاح الشعب السوري من أجل الحرية والديمقراطية ضد ظلم وقمع وديكتاتورية بشار الأسد".

وقال كيري إن الجربا، رئيس الائتلاف الوطني لقوات الثورة والمعارضة السورية الذي رافقه القائد الجديد للجيش السوري الحر اللواء عبد الإله البشير "يفهم أكثر من أي شخص آخر الرهانات والحرب ضد التطرف". وخلال استقباله أمام الصحافيين، اكتفى كيري بالتعبير عن "التزام" الولايات المتحدة بـ "القيام بقسطها من دعم المعارضة المعتدلة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.