تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

فرنسا.. رؤية من الخارج على الجمهورية الخامسة

للمزيد

وقفة مع الحدث

نتانياهو بين صواريخ غزة ورصاصة ليبرمان..إلى متى سيصمد؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

تيريزا ماي صامدة بمسودة البركسيت أمام حكومتها وحزبها والمعارضة.

للمزيد

أسبوع في العالم

اليمن: معركة الحديدة وفرص السلام

للمزيد

ثقافة

مدير مسرح "الحرية" نبيل الراعي: الابتعاد عن السياسة في ظل الاحتلال ترف

للمزيد

ثقافة

الممثلة المصرية يسرا اللوزي: تعلمت من يوسف شاهين الأساسيات في المهنة

للمزيد

حدث اليوم

تونس: المنتدى العالمي الأول للصحافة

للمزيد

حوار

رئيس السنغال ماكي سال: آراء الحقوقيين في المعارضة مسيسة ولا قيمة لها

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تونس أول دولة عربية وأفريقية تستضيف المنتدى الدولي "فوتوراليا"

للمزيد

أفريقيا

منظمة العفو: الجيش النيجيري تبلغ مسبقا بهجوم بوكو حرام لكنه لم يفعل شيئا

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 10/05/2014

بناء لشهادات قاسية ومصادر موثوقة، أكدت منظمة العفو الدولية بأن قوات الأمن النيجيرية كانت على علم مسبق بهجوم جماعة بوكو حرام على المدرسة الداخلية الحكومية في شيلبوك، والذي اختطفت فيه أكثر من 200 تلميذة، لكنه لم يتخذ أي تدبير فوري لمنع ذلك. اتهام سرعان ما نفاه الجيش النيجيري.

في بيان لها، أكدت منظمة العفو الدولية أن الجيش النيجيري تبلغ مسبقا بهجوم جماعة بوكو حرام ضد المدرسة الداخلية الحكومية في شيلبوك الذي أدى لخطف أكثر من 200 تلميذة في منتصف نيسان/أبريل، لكنه لم يتخذ أي تدبير فوري لمنع ذلك، في اتهام سارع الجيش لنفيه.

وجاءت اتهامات منظمة العفو بناءا على "شهادات قاسية جمعتها منظمة العفو الدولية تكشف أن قوات الأمن النيجيرية لم تتحرك على إثر تحذيرات تلقتها بشأن هجوم مسلح محتمل لبوكو حرام ضد المدرسة الداخلية الحكومية في شيلبوك والذي أدى إلى عملية الخطف هذه".

وأكدت المنظمة أنها تلقت معلوماتها من "مصادر موثوق بها".

لكن الجيش النيجيري سارع إلى نفي هذه الاتهامات، مؤكدا على لسان المتحدث باسمه الجنرال كريس اولوكولادي في تصريح لوكالة فرانس برس أن هذه الاتهامات "ما هي إلا حزمة شائعات".

وأكدت منظمة العفو في بيانها أنها "تلقت التأكيد (...) بأن المقر العام للجيش في مايدوغوري تبلغ بهجوم وشيك بعيد الساعة 19 (18,00 ت غ) في 14 نيسان/أبريل، أي قرابة أربع ساعات قبل أن تشن بوكو حرام هجومها" في مدينة شيبوك في ولاية بورنو (شمال شرق).

وقد تمكن المهاجمون من تخطي الـ17 جنديا المتمركزين في شيلبوك والذين اضطروا للقتال وهم ينسحبون، بحسب منظمة الدفاع عن حقوق الانسان ومقرها لندن.

وأعلن نتسانيت بيلاي المسؤول عن قسم أفريقيا في منظمة العفو الدولية أن "كون قوات الأمن النيجيرية على علم بالهجوم الوشيك لبوكو حرام ولكن من دون التمكن من التحرك على الفور لمنعه، لا يؤدي إلا إلى توسيع حجم الاستنكار الوطني والدولي أمام هذه الجريمة الشنيعة".

ومساء الجمعة أصدر الجنرال اولوكولادي بيانا أكد فيه أن القوات المتمركزة في مايدوغوري لم تتبلغ بأمر الهجوم على شيبوك إلا عند وقوعه وقد "وقعت في كمين نصبه الإرهابيون" على الطريق المؤدي إلى شيبوك الواقعة على بعد 120 كلم من مايدوغوري.

 

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 10/05/2014

  • نيجيريا

    "بوكو حرام" ترتكب مجزرة جديدة وتعبئة دولية لتحرير الفتيات المخطوفات

    للمزيد

  • نيجيريا

    علماء دين ينددون بخطف التلميذات بنيجيريا ويصفوه بأنه "تشويه لصورة الإسلام"

    للمزيد

  • إرهاب

    من هو أبوبكر محمد شيكاو زعيم "بوكو حرام"؟

    للمزيد

تعليق