تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: "داعش" تفرض على المرأة شروطا للتسوق في الرقة

أرشيف

حظرت "داعش" على المرأة في الرقة التسوق مع رجل إلا إذا كان زوجها أو والدها أو شقيقها. ومنعت "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بيع الملابس النسائية للرجال، كما حظرت استخدام الدمى لعرض الملابس للبيع في المتاجر.

إعلان

حظرت "داعش" الاثنين على المرأة التسوق مع رجل في الرقة إلا إذا كان زوجها أو والدها أو شقيقها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنعت "الدولة الإسلامية في العراق والشام" استخدام الدمى في عرض الملابس بالمتاجر وبيع الملابس الداخلية النسائية للرجال في المنطقة.

كما قال المرصد إن التنظيم قرر أن الملابس التقليدية التي تباع في المتاجر يجب أن لا تكون "ضيقة أو شفافة أو مزخرفة".

"داعش" تبقى المسيطرة على الرقة

الرقة هي المحافظة الوحيدة في سوريا التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بشكل تام

ويعتقد أن التنظيم يحتجز نحو ألف رهينة في المنطقة، بحسب جماعات حقوقية، معظمهم نشطاء سلميون أو أعضاء في جماعات مسلحة أخرى، أو مدنيون ارتكبوا ما يعتبره التنظيم جرائم مثل "الكفر" أو "تدخين السجائر".

وينفذ التنظيم عمليات إعدام علنية بشكل متكرر، كما قام بصلب عدد من الضحايا في الرقة.

"داعش" تثير حفيظة بقية فصائل المقاتلين

رغم أن مقاتلي المعارضة السورية رحبوا في البداية بالتنظيم في قتالهم ضد نظام الرئيس بشار الأسد، إلا أن انتهاكاته المستمرة ومحاولته للهيمنة قلبت معظم المعارضين ضده.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي شن المعارضون والكتائب الإسلامية المسلحة الأخرى في سوريا هجوما كبيرا ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وأخرجوهم من مناطق واسعة في شمال سوريا، إلا أن التنظيم حافظ على سيطرته على المناطق الشرقية المحاذية للعراق.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.