تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وجها لوجه

تونس.. الأنظار نحو استحقاقات 2019؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

لوموند: ناشطات تعرضن للتعذيب في السعودية

للمزيد

النقاش

فرنسا: سترات صفروات تضع الحكومة أمام اختبارات

للمزيد

حدث اليوم

نيسان - رينو: كارلوس.. سقط غصنه في اليابان؟

للمزيد

ثقافة

فرقة سداسي : مواهب عربية شابة من مصر وفلسطين ولبنان

للمزيد

ضيف الاقتصاد

ما تأثير تأسيس مجلس الأعمال التونسي المصري على الاقتصاد في البلدين؟

للمزيد

حوار

الرئيس الكولومبي: زراعة الكوكا توسعت في البلاد وهذا يعرقل جهود السلام

للمزيد

ريبورتاج

تصميم الأواني المنزلية.. إبداع من نوع خاص في البرتغال

للمزيد

ريبورتاج

الذهب الأحمر ينقذ الكثيرين خلال الأزمة الاقتصادية في اليونان

للمزيد

أوروبا

مقتل أكثر من 200 عامل في انفجار داخل منجم للفحم وبقاء المئات محتجزين

© أ ف ب

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 14/05/2014

قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز صباح اليوم الأربعاء أن أكثر من 200 عامل قتلوا في الانفجار الذي وقع داخل منجم للفحم في محافظة مانيسا غرب تركيا الثلاثاء. ولا يزال مئات العمال محتجزين تحت الأرض، مما ينذر بارتفاع الحصيلة في الساعات المقبلة.

قتل أكثر من 200 عامل إثر الانفجار الذي وقع الثلاثاء داخل منجم للفحم في محافظة مانيسا التركية (غرب) بحسب ما أعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز صباح اليوم الأربعاء. ولا يزال مئات من العمال محتجزين تحت الأرض رغم جهود عناصر الإنقاذ لمساعدتهم. 

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز الأربعاء إن "201 عامل قتلوا" مضيفا أن الحصيلة مرجحة للارتفاع. وقال الوزير: "لقد دخلنا في مرحلة حرجة. مع الوقت نقترب بخطى كبيرة من نهاية مأسوية".

وأوضح أن 787 عاملا كانوا في المنجم بمحافظة مانيسا (غرب) عند وقوع الانفجار الذي وقع في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء.

رجب طيب اردوغان يعزي عائلات الضحايا

وقال أيضا إن "حصيلة القتلى التي هي أصلا مرتفعة وصلت إلى نقطة مقلقة. في حال كان هناك إهمال فلن نسكت عن ذلك. سوف نتخذ كل الإجراءات الضروية ومن بينها إجراءات إدارية وشرعية".

وأصيب 80 شخصا بجروح بينهم أربعة بحالة الخطر.

وأضاف الوزير: "نخشى أن يرتفع أيضا هذا العدد لأن الذين قدموا للمساعدة قد ينضموا إلى الجرحى أو أن يتضرروا من الدخان".

وصرح رئيس بلدية مانيسا تشنغيز ارغون لقناة "سي إن إن التركية": "وفق أرقام غير رسمية، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 157 وحصيلة الجرحى إلى 75".

وكانت الوكالة الرسمية لإدارة الكوارث تحدثت في وقت سابق مساء الثلاثاء عن سقوط 17 قتيلا داخل منجم سوما على بعد حوالى 500 كلم من إسطنبول في محافظة مانيسا.

وانهمكت فرق الإسعاف ليلا في نقل مصابين إلى السطح يواجهون صعوبات في التنفس فيما تجمع مئات الموظفين في الشركة التي تدير المنجم في مكان الحادث.

وانتشر عدد كبير من عناصر الدرك والشرطة حول الموقع لتسهيل تنقل عشرات من سيارات الإسعاف بين مكان الحادث ومستشفى سوما.

وقالت سينا اسبيلر  "أنتظر ابني منذ بعد الظهر. لا أعلم شيئا، لم يخرج بعد".

وأورد العامل كوسكون "سبق أن وقعت حوادث محدودة هنا لكنها المرة الأولى نشهد فيها حادثا مماثلا وبهذه الخطورة".

وقال مسؤول أمني لم يشأ كشف هويته تم إجلاء نحو خمسين عاملا.

وذكر الإعلام المحلي أن 580 شخصا كانوا في المنجم عند وقوع الانفجار، ورغم أن العديد منهم تمكنوا من الخروج بقي قسم آخر محتجزا في جيب معزول.

وقرابة الساعة 12,30 ت غ، أدى انفجار نتج من عطل في محول للكهرباء إلى انهيار في المنجم حال دون خروج عدد كبير من العمال.

واعتبرت شركة سوما كومور للمناجم في بيان أن الانهيار "حادث مأسوي"، مضيفة "المؤسف أن عددا من عمالنا قضوا في هذا الحادث. وقع الحادث رغم أكبر قدر من الإجراءات الأمنية و(عمليات) التفتيش لكننا نجحنا في التدخل سريعا".

وأوضح وزير العمل والأمن الاجتماعي التركي أن المنجم تمت معاينته آخر مرة في 17 اذار/مارس وكانت المعايير المطلوبة متوافرة فيه.

لكن العامل أوكتاي بيرين قال "ليس هناك أي سلامة داخل هذا المنجم. النقابات ليست سوى دمي والإدارة لا تفكر إلا في المال".

وقال زميله تورغوت سيدال "هناك أناس يموتون في الداخل وجرحى، كل ذلك من أجل المال".

ووجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة "تعازيه الصادقة" إلى عائلات الضحايا، وقال إن "بعض عمالنا تم إنقاذهم وآمل أن نتمكن من إنقاذ الآخرين".

وأوضح الاختصاصي في الصناعة المنجمية فيدات ديداري أن "الخطر الرئيسي يتمثل في نقص الأوكسيجين"، مضيفا "إذا كانت أجهزة التهوية معطلة فإن العمال قد يقضون خلال ساعة".

والانفجارات داخل المناجم أمر مألوف في تركيا وخصوصا في تلك التابعة للقطاع الخاص.

والحادث الأخطر وقع العام 1992 حين قضى 263 عاملا في انفجار للغاز داخل منجم زونغولداك.

فرانس24 / أ ف ب
 

نشرت في : 14/05/2014

  • تركيا

    أردوغان: تركيا ستطلب من أمريكا تسليمها رجل الدين فتح الله غولن

    للمزيد

  • تركيا

    حزب رئيس الوزراء أردوغان "العدالة والتنمية" يتصدر بوضوح النتائج الجزئية

    للمزيد

  • تركيا

    المحكمة الدستورية التركية توجه "صفعة" جديدة لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان

    للمزيد

تعليق