تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

تحت تأثير "الكحول" مراهق في 14 من العمر يسرق شاحنة إطفاء لزيارة شقة صديقته

أرشيف - أ ف ب
2 دَقيقةً

شهدت مدينة "لوهافر" شمال غرب فرنسا مطلع هذا الأسبوع حادثة مثيرة لكنها لا تخلو من مخاطر، حيث أقدم مراهق بعمر 14 سنة على سرقة شاحنة للإطفاء ليتمكن من الدخول إلى شقة صديقته في إحدى المساكن الجامعية في مدينة "لوهافر" الفرنسية.

إعلان

قالت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية الأربعاء، إن مراهقا أقدم على سرقة شاحنة إطفاء "مجهزة بسلالم" لكي يتمكن من الوصول إلى شقة صديقته، قبل أن يتم توقيفه من قبل شرطة المدينة.

ووفقا لمصدر من الشرطة، فإن الأحداث تعود إلى ليلة السبت الماضي في مدينة "لوهافر" شمال غرب فرنسا، حين قرر "بوريس" وبعد أن زار بعض الحانات، الذهاب للقيام بزيارة "غير عادية" إلى شقة صديقته والتي تقع في أحد المساكن الجامعية.

ولأنه لم يكن قادرا على الدخول من الباب، فقد خطرت على باله فكرة أخرى هي الدخول من النافذة، وتحت تأثير أكثر من غرامين من الكحول في دمه وفقا لـ"فحص الشرطة"، قرر "بوريس" اقتحام ثكنة تابعة للإطفاء واستولى على إحدى الشاحنات المجهزة بـ "سلالم"

وتضيف معلومات التحقيق، أن "بوريس" وبعد أن نال قسطا من الراحة والنوم داخل الشاحنة التي تركت مفتوحة ومفتاح المحرك بداخلها، قرر قيادتها رغم أنه لا يملك أي رخصة للقيادة ورغم كونه تحت تأثير الكحول.

فاعتمر المراهق خوذة رجال الإطفاء وانطلق بالشاحنة وهو مصمم على تنفيذ فكرته "المجنونة" لكن ولأنه في حالة غير واعية فقد أخطأ "بوريس" الطريق ليجد نفسه في منطقة "غونفورفيل-لورشي" جنوب مدينة "لوهافر".

وقد قامت الشرطة بتوقيف الشاب بعد أن تم إبلاغها من قبل إدارة المطافئ بوقوع سرقة لواحدة من شاحنات الخدمة، وبعد أن وصلتها بلاغات من قبل مواطنين أفادت بوجود شاحنة إطفاء تسير بطريقة "غير طبيعية".

وبعد أن استعاد "بوريس" وعيه في مركز الشرطة، اعترف بقيامه بسرقة شاحنة الإطفاء لكنه ادعى عدم تذكر الكثير من تفاصيل وأحداث تلك الليلة، رجل الإطفاء "المزيف" قبل إجراءات الإقرار بالذنب وسوف يتم عرضه على المدعي العام حيث قد يواجه عقوبة بالسجن 6 أشهر.

 

أمين زرواطي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.