تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية تنوي فرض عقوبات على هولندا إثر تصرفات مهينة للإسلام من زعيم متطرف

أرشيف

قال فريز فيجنن المتحدث باسم الخارجية الهولندية "لدينا إشارات تدل على أن العربية السعودية تنوي اتخاذ إجراءات تجارية ضد هولندا"، إثر صدور تصرفات مهينة للإسلام من قبل الزعيم الشعبوي اليميني خيرت فيلدرز.

إعلان

أعلنت وزارة الخارجية الهولندية السبت أن المملكة العربية السعودية "تنوي" فرض عقوبات اقتصادية على هولندا إثر صدور تصرفات مهينة للإسلام من قبل الزعيم الشعبوي اليميني خيرت فيلدرز،  وكان فيلدرز المعروف بمواقفه المناهضة للإسلام طبع ملصقات تشبه العلم السعودي وبدلا من الشهادة المكتوبة على العلم "لا إله إلا الله محمد رسول الله" استبدلها بعبارة بالعربية مسيئة للإسلام وللنبي محمد..

وكان خيرت فيلدرز المناهض للهجرة قد أحيل إلى المحاكمة في وقت سابق بعد إدلائه بتصريحات عنصرية ضد الجالية المغربية في تجمع انتحابي.

وقال فريز فيجنن المتحدث باسم الخارجية الهولندية "لدينا إشارات تدل على أن العربية السعودية تنوي اتخاذ إجراءات تجارية ضد هولندا"، موضحا إن المملكة شعرت ب"الإهانة" إزاء هذا العمل.

ولم يشر المتحدث إلى الإجراءات التي يمكن أن تتخذها العربية السعودية.

وذكر أن الحكومة الهولندية تنصلت في كانون الأول/ديسمبر الماضي من عمل فيلدرز مؤكدة أنه غير عضو في الحكومة وأن أفكاره لا تعكس آراء الحكومة الهولندية.

ونشرت صحيفة "آراب نيوز" على موقعها على الإنترنت أن السلطات السعودية طلبت "استبعاد الشركات الهولندية عن مشاريع محلية" وخفض عدد تأشيرات الدخول المعطاة لرجال أعمال هولنديين.

وأضاف المصدر نفسه أن الرياض ممتعضة من عدم فرض عقوبات على فيلدرز بعد تلاعبه بالعلم السعودي.

ولم يكن بالإمكان الاتصال بالسلطات السعودية السبت للحصول على تأكيد لهذه المعلومات.

ويأتي حزب الحرية برئاسة فيلدرز في طليعة استطلاعات الرأي في هولندا قبيل إجراء الانتخابات الأوروبية في نهاية الشهر الحالي. وهو متحالف مع حزب الجبهة الوطنية الفرنسي بزعامة مارين لوبن.

وسبق أن شبه فيلدرز القرآن بكتاب "كفاحي" لأدولف هتلر كما وصف الإسلام بالدين الفاشي.

وقد لوحق قضائيا بسبب تصريحاته هذه إلا أنه عاد وحصل على البراءة من تهمة الحض على الكراهية بعد أن رأى القضاة إن انتقاداته موجهة إلى الإسلام كديانة وليس إلى مجموعة إتنية محددة.

وأثار غيرت فيلدرز جدلا واسعا قبل فترة قصيرة عندما وعد في آذار/مارس الماضي أنصاره عشية الانتخابات البلدية بأنه سيعمل لكي يكون "عدد المغربيين أقل" في هولندا.
 

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن