تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان البحريني يسقط عضوية نائب على خلفية حديثه عن "إساءة معاملة السجناء"

أ ف ب/ أرشيف

تم إسقاط عضوية النائب البحريني السني أسامة مهنا، بعد أن وافق مجلس النواب بأغلبية 31 صوتا من أصل 40 نائبا على إسقاط عضوية مهنا. وذلك على خلفية مداخلة تقدم بها في نيسان/أبريل الماضي تحدث فيها عن "إساءة معاملة السجناء".

إعلان

أعلن رئيس مجلس النواب البحريني خليفة الظهراني في بيان بثته وكالة أنباء البحرين الثلاثاء إسقاط عضوية النائب السني أسامة مهنا، وذلك في سابقة في تاريخ البرلمان البحريني منذ تدشينه في العام 2002.

وأشار الظهراني إلى أن مجلس النواب وافق بأغلبية 31 صوتا من أصل 40 نائبا على إسقاط عضوية مهنا.

وكان مهنا قدم مداخلة في جلسة مجلس النواب التي انعقدت في 29 نيسان/أبريل 2014، تحدث فيها عن "إساءة معاملة السجناء في سجن جو المركزي" جنوب البلاد.

وتسببت المداخلة بإشعال الجلسة وبحدوث مشادات بين مهنا وعدد من النواب، وعلى إثر ذلك تقدم 25 نائبا بطلب رسمي لإسقاط عضويته من المجلس.

والنائب أسامة مهنا كان واحدا من بين 18 نائبا دخلوا مجلس النواب في تشرين الأول/أكتوبر 2011، ليحلوا محل نواب جمعية الوفاق الشيعية المعارضة التي استقال نوابها من البرلمان احتجاجا على تعاطي السلطات مع الاحتجاجات التي قادتها الأغلبية الشيعية في العام 2011.

ويتظاهر آلاف من الشيعة منذ أكثر من ثلاث سنوات للاحتجاج على استمرار الاعتقالات والمحاكمات السياسية للمعارضين.

وكانت المعارضة التي تقودها حركة الوفاق الشيعية قد أكدت، في بيان أن الحكومة لم تطبق توصيات لجنة التحقيق حول أعمال العنف في ربيع 2011 التي خلصت إلى أن قوات الأمن أفرطت في استخدام القوة ضد المتظاهرين الشيعة.

 

فرانس24/أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.