تخطي إلى المحتوى الرئيسي

4,51 مليار دولار وحضانة الابنة لقاء طلاقها من مالك نادي موناكو

أ ف ب

مقابل طلاقها من الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف مالك نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم، حصلت إيلينا ريبولوفليف على(4,51 مليار دولار) وعلى حضانة ابنتيهما البالغة من العمر 13 سنة، في المقابل تعهدت تاتيانا بيرشيدا محامية ريبولوفليف مساء الاثنين باستئناف القرار في سويسرا واعتبرت أن المبلغ الممنوح لا يرتدي طابعا نهائيا.

إعلان

حصلت إيلينا ريبولوفليف الزوجة السابقة للملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف مالك نادي موناكو الفرنسي لكرة القدم، على أكثر من أربعة مليارات فرنك سويسري (4,51 مليار دولار) لقاء طلاقها الذي صدر الحكم فيه الثلاثاء الماضي في جنيف، على ما ذكرت صحيفة "لوتان" الاثنين.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة الإبتدائية في جنيف حكمت الثلاثاء الماضي على الملياردير الروسي بدفع نصف ثروته لزوجته المقيمة في جنيف. وفي اتصال أجرته وكالة فرانس برس، رفض متحدث باسم المحكمة التعليق مشيرا إلى أن مثل هذه القرارات تبلغ فقط للأطراف المعنية.

وحكمت المحكمة على الملياردير الروسي بدفع مبلغ 4020555987,20 فرنك سويسري (4,511 مليار دولار) لصالح طليقته إيلينا. كما حصلت الأخيرة على حق حضانة ابنتهما الصغرى البالغة 13 عاما.

وأعلنت تاتيانا بيرشيدا محامية ريبولوفليف مساء الاثنين في بيان نية استئناف القرار في سويسرا وبالتالي: "المبلغ الممنوح لا يرتدي طابعا نهائيا"، وشددت على أن جزءا من ثروة ريبولوفليف قد نقل خارج سويسرا قبل أن تلاحقه زوجته قضائيا في جنيف: "القضية الحقيقية في هذا النزاع هي في الخارج وليس في سويسرا".

ويختلف هذا الثنائي الذي تزوج قبل 23 عاما في قبرص، على شروط الطلاق منذ 2008. إذ تطالب إيلينا مالك نادي موناكو لكرة القدم بدفع مليارات الدولارات من ثروته المقدرة بتسعة مليارات دولار.

وقد حقق ريبولوفلوف ثروة كبيرة عبر بيع "اورالكالي"، إحدى أكبر الشركات المصنعة للبوتاسيوم في العالم. واشترى في 2011 نادي الإمارة ويعيش فيها منذ ذاك الوقت.

وأمضى ريبولوفليف 11 شهرا في السجن بين 1996 و1997 في بيرم الروسية حيث التقى إيلينا في كلية الطب ثم تزوجا عام 1987، بعد اتهامه بقتل صناعي وإخلاء سبيله لاحقا لعدم توافر الأدلة.

وأشارت إيلينا (45 عاما) في مقابلة صحافية نادرة في كانون الثاني/يناير إلى أنها كانت ملاحقة باستمرار من جانب جواسيس خاصين منذ طلبها الطلاق.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.