كأس العالم 2014

الشرطة في البرازيل تدعو لإضراب قبل 22 يوما من انطلاق كأس العالم

أرشيف

قبل 22 يوما من انطلاق مباريات كأس العالم 2014، دعا رجال الشرطة في 14 ولاية في البرازيل، بينها ريو دي جانيرو وساو باولو إلى إضراب لمدة 24 ساعة اليوم الأربعاء للمطالبة بتحسين الرواتب.

إعلان

قبل 22 يوما من انطلاق المنافسة العالمية، دعا رجال الشرطة في 14 ولاية في البرازيل، بينها 6 تستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم عبر الموقع الإلكتروني لنقابتهم إلى إضراب لمدة 24 ساعة اليوم الأربعاء للمطالبة بتحسين الرواتب.

وفي بعض الولايات، من المحتمل أن يشمل الإضراب 70% من رجال الشرطة المكلفين بالتحقيقات الجنائية. ومن بين الولايات 14 - من أصل 27 في البرازيل - التي أعلنت الإضراب هناك ريو دي جانيرو وساو باولو وميناس جيرايس (عاصمة بيلو أوريزونتي) وباهيا (عاصمة سلفادور) وبرنامبوك (ريسيفي) وامازوناس (ماناوس) وجميعها تستضيف العديد من مباريات كأس العالم المقررة من 12 حزيران/يونيو إلى 13 تموز/يوليو.

كما أن الإضراب سيكون أيضا في ولايات الاغواس وبرايبا (شمال شرق) واسبيبيتو سانتو (جنوب شرق) وماتو غروسو دو سول وبارا وروندويا وتوكانتينس (امازوني) وسانتا كاتارينا (جنوب).

وقال الأمين العام للتظاهرات الكبرى في ولاية ريو دي جانيرو روبرتو الزير في مؤتمر صحافي: "ليس هناك أجواء إضراب عام هنا في ريو"، مضيفا "حتى لو كان هناك واحد فلدينا الوسائل للتعامل معه، هناك خطط استعجالية لذلك".

ولم تقرر الشرطة العسكرية المكلفة بالحفاظ على الأمن أي إضراب آخر حتى الآن. وكانت الشرطة العسكرية في ريسيفي أضربت عن العمل لمدة 3 ايام، واستغل الناس الأمر في الضواحي لنهب المحلات التجارية.

وأعلنت الشرطة الاتحادية التي من بين مهامها مراقبة جوازات السفر في المطارات والحدود، تعبئة اليوم الأربعاء أيضا "لإعادة هيكلة المنظمة" لكنها استبعدت فكرة الإضراب حتى الآن.

وأضاف: "المنظمات المسلحة لا يمكنها قانونيا الإضراب. لذلك لا أعتقد بأن رجال الشرطة الذين أقسموا على احترام شعبهم، سيعرضون بلدهم إلى وضع غير مقبول أمام العالم، وأعتقد بانهم لن يضربوا خلال نهائيات كأس العالم".

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم